فنادق دبي تتنافس على زيادة إشغال الغرف في عطلة نهاية الأسبوع - الإمارات اليوم

عصام كاظم: عناصر مهمة تساهم في تنشيط السياحة الداخلية والخارجية

فنادق دبي تتنافس على زيادة إشغال الغرف في عطلة نهاية الأسبوع

صورة

تتنافس فنادق ومنتجعات إمارة دبي على زيادة حجم الإشغال للغرف والأجنحة والشقق الفندقية مع بداية موسم اعتدال الطقس، خاصة خلال فترة عطلة نهاية الأسبوع. وتوضح بيانات مواقع حجز الغرف الفندقية الشهيرة على الإنترنت تقديم هذه الفنادق أسعاراً مغرية للمواطنين والمقيمين والزوار تشمل كافة فئات المنشآت داخل المدينة وخارجها، والتي وصل معدل الإشغال فيها خلال الأشهر الثمانية الماضية إلى 76%.

وتتراوح أسعار الغرف الفندقية لليلتي عطلة نهاية الأسبوع، من يوم الخميس بعد الظهر إلى يوم السبت ظهراً، بين 220 درهماً لشخصين في فنادق 3 نجوم والشقق الفندقية، و1500 درهم لشخصين في أغلب فنادق 5 نجوم و4 نجوم الأكثر شهرة بإطلالتها البحرية، وقربها من محطات مترو دبي، ومجاورتها لمراكز التسوق الكبرى في المدينة.

وتشهد مواقع حجز الغرف الفندقية العالمية اقبالاً متفاوتاً بحسب نوعية ومواقع الفنادق في دبي، والتي تصل سعتها الاستيعابية إلى 111,864 غرفة فندقية، لكن اللافت أن الغرف الأكثر إقبالاً خلال فترة عطلة نهاية الأسبوع هي تلك المطلة على البحر مباشرة، أو التي تشتهر بتوافر مرافق مائية واسعة.

وتقدم فنادق رجال الأعمال التي تشتهر بقربها من محطات مترو دبي، والمراكز التجارية الكبرى في المدينة، عروضاً جاذبة لروادها في هذه الفترة، حيث تتراوح الأسعار لليلتين بين 240 و370 درهماً، ما يعتبر أقل بكثير من أسعار الفترة نفسها خلال العام الماضي التي تراوحت فيها كلفة المبيت لليلتين في الفنادق ذاتها بين 350 و540 درهماً.

وتعقيباً على هذه العروض، قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، عصام كاظم: "تمتلك دبي الكثير من المقوّمات والمعالم السياحية الرائعة، وتقدّم مجموعة واسعة من العروض المتنوّعة التي تثري تجربة الزائر سواء من داخل الدولة أو من خارجها، وهو ما جعلها تحافظ على مركزها الرابع ضمن المدن الأكثر زيارة على مستوى العالم بحسب مؤشّر ماستركارد للمدن العالمية المقصودة لعام 2018، وكذلك عزّزت من مكانتها كوجهة مفضّلة للعائلات. وتحرص المنشآت الفندقية على تقديم عروضها الترويجية على مدار العام، وكذلك خلال عطلات نهاية الأسبوع لاستقطاب شريحة واسعة من الزوار سواء من الإمارات الأخرى أو من دول الجوار".

وأضاف كاظم، في حديث لـ "الإمارات اليوم": "تستضيف دبي الكثير من المهرجانات والأحداث والفعاليات والأنشطة العائلية المناسبة لمختلف الأعمار والجنسيات، وهو ما يعد من العناصر المهمة التي تساهم في تنشيط السياحة الداخلية والخارجية، وتشجّع الزوّار على الإقامة لمدّة أطول.  فيما تلبّي الفئات المتنوّعة للفنادق والمنتجعات في دبي مختلف الأذواق والميزانيات، حيث تتوفّر في المدينة حوالي 111,864 غرفة فندقية، ويُتوقّع أن يصل عددها إلى 132 ألف غرفة بحلول نهاية عام 2019".

ويرى خبراء السياحة وقطاع الفنادق في إمارة دبي أن مثل هذه العروض من شأنها دعم القطاع، وتشجيع السياحة الداخلية في دولة الإمارات، وتقديم فرص مميزة للراغبين في الاستمتاع بتجربة فريدة للإقامة في غرف فندقية مشهورة على المستويين المحلي والعالمي من خلال أسعار مغرية للغاية.

ويعتبر نائب الرئيس لفنادق بارسيلو الإسبانية في منطقة الخليج العربي، أحمد شعبان، أن العروض الحالية للغرف الفندقية مثالية للغاية في مثل هذا الوقت من السنة، حيث تشهد إمارة دبي إقبالاً جيداً من الزوار للاستمتاع بعطلة صيفية قصيرة بالقرب من البحر والمراكز التجاري الشهيرة عالمياً".

ويضيف "شعبان" أن أسعار الغرف المتوافرة حالياً في فنادق كبرى، وأخرى ذات 4 و3 نجوم، تشجع المواطنين والمقيمين على استغلالها لقضاء عطلة استرخاء يرغب فيها الكثيرون من داخل الدولة، وبذلك يتم تشجيع السياحة المحلية بصورة كبيرة، وزيادة نسب إشغال الفنادق ما ينعكس إيجابياً على القطاع.

ويؤيد مدير فندق رجال الأعمال، "ايبيس" البرشاء، روبن سلومون، وجود أسعار مخفضة لمثل هذه الفترة من السنة لتشجيع سياحة رجال الأعمال إلى دبي واستمرار التدفق من خارج الدولة، خاصة أن نهاية الأسبوع الحالي تشهد اختتام معارض عالمية كبرى استضافتها الإمارة، وهو ما يصنع التناغم في إشغال الفنادق، وتنشيط السياحة الداخلية والخارجية.

وتوفر عروض عطلة نهاية الأسبوع فرصاً مثالية لمحبي ممارسة الرياضات المائية على شواطئ جزيرة نخلة جميرا، حيث خفضت أغلب فنادقها الأسعار لتتراوح بين 550 و1100 درهم، في حين أنها تعتبر عادة من المنشآت الفندقية مرتفعة الأسعار خلال فترات المواسم والأعياد.
وتقدم الفنادق التي تحتوي على مرافق للألعاب المائية في إمارة دبي، خلال عطلة نهاية الأسبوع الجاري، عروضها للإقامة لليلتين شاملة دخولاً مجانياً إلى هذه المرافق بأسعار تراوحت، بحسب مواقع حجز الغرف الفندقية على الإنترنت، بين 1600 و2800 درهم لشخصين مع وجبة الفطور.

 

طباعة