«صحة دبي» تطوّر قسم الأشعة في مستشفى راشد

دشنت هيئة الصحة في دبي، أمس، قسم الأشعة والأشعة التداخلية في مستشفى راشد، بعد أعمال التوسعة والتطوير التي شملت تزويد القسم بأحدث التجهيزات والتقنيات والحلول الذكية، التي تعزز جهود وإمكانات مركز الحوادث والإصابات، ومختلف الأقسام التخصصية في المستشفى. وكانت تقارير وإحصاءات الهيئة قد أظهرت أهمية التوسع في قسم الأشعة والأشعة التداخلية، لمواكبة الإقبال الزائد على مركز الإصابات والحوادث، إلى جانب تلبية الطلب المتنامي على خدمات الأشعة التداخلية، الذي يُعد الأول من نوعه على مستوى الدولة في علاج الجلطات الدماغية، إلى جانب عمليات القسطرة الدقيقة للشرايين. وتبين من خلال الإحصاءات أن قسم الأشعة أنجز أكثر من 177 ألف أشعة في عام 2019، فيما ارتفع معدل إنجاز الأشعة التداخلية للعمليات الكبرى والدقيقة الخاصة بعلاج الجلطات وجميع مشكلات الشرايين، من 50 مريضاً منذ افتتاح القسم في عام 2010، إلى 660 مريضاً في العام الجاري 2020. وأكد المدير العام لهيئة الصحة بدبي حميد محمد القطامي، أن الإقبال المتنامي للمتعاملين والمرضى، على المنشآت الطبية للهيئة سواء من داخل الدولة أو خارجها، يعكس المستوى المتميز الذي وصلت إليه المستشفيات والمراكز والعيادات، سواء من حيث الكفاءات الطبية والخبرات التي تزخر بها الهيئة، أو من حيث التقنيات وبيئة الاستشفاء.

 

طباعة