الوحدة يبحث عن رشـفة من ماء «السد»

 


يستضيف الوحدة نظيره السد القطري في الثامنة من مساء اليوم باستاد آل نهيان بأبوظبي، ضمن مباريات الجولة الثانية من المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم التي يحتل فيها العنابي المركز الاخير بعد خسارته الاسبوع الماضي من الكرامة  السوري 1/4 في حين يحتل ضيفه المركز الثاني بعد تغلبه على أهلي جدة 2/.1


وينتظر الوحدة مساندة عشاقه وجمهور الامارات لقيادته من المدرجات إلى تحقيق نتيجة إيجابية تمهد له دخول الصراع على التأهل الى الدور الثاني.


ومنذ عودة الوحدة من مباراة الكرامة في سورية الخميس الماضي اتفقت أسرة النادي على طي صفحة الخسارة بكل سلبياتها والتركيز على مواجهة اليوم التي تعد بمثابة الفرصة الأخيرة للبقاء في صلب المنافسة.


ويخسر الوحدة اليوم عنصراً بارزاً في صفوفه بعد أن تأكد عدم قدرة حيدر آلو علي على المشاركة في اللقاء بعد تعرضه للإصابة بتمدد في العضلة الخلفية خلال مباراة الكرامة، ما يحصر خيارات المدرب المصري أحمد عبدالحليم بالاعتماد على العناصر الشابة.


ويعتمد عبدالحليم في مباراة اليوم:  نادر لمياغري وبشير سعيد وعمر علي واسماعيل مطر وتوفيق عبدالرزاق والثنائي بنغا وداروشا كعناصر خبرة في الفريق بجانب محمود خميس وعيسى سانتو (عبدالله النوبي) حمدان الكمالي (ياسر عبدالله) ومحمد الشحي.


في المقابل يدخل السد المباراة بمعنويات مرتفعة وجاهزية فنية وبدنية بعد ان فضل مدربه حرمة الله خوض آخر مبارياته في الدوري المحلي امام قطر التي خسرها برباعية بلاعبي الصف الثاني حتى لايعرض لاعبيه للارهاق، واستثمار نشوة الفوز المهم على الاهلي في افتتاح مباريات المجموعة، وإن كان الفريق القطري يحتل وصافة دوري المحترفين ببلاده، لكنه يتطلع لصدارة مجمـوعته الآسيوية بتحقيق الفوز الثاني على التوالي والوصول لحاجز الست نقاط على أمل أن يقلب الاهلي الطاولة على الكرامة المنتشي برباعيته في الوحدة.


ولا يعاني السد من مشكلات الغيابات باستثناء خلفان ابراهيم الذي يعاني من اصابة ويتوقع ان يدفع مدربه بتشكيلة تضم محمد صقر، محمد ربيع، مسعد الحمد، عبدالله كوني، ناصر ابراهيم، ماجد محمد، وسام رزق، علي عفيف، فيليب جورج، تينيريو وايمرسون.


عبدالحليم: مهمة واضحة
 قال المصري أحمد عبـدالحليم مدرب فريـق الوحدة إن «مهمة العنابي واضحة المعالم حيث لابديل عن الفوز إذا أردنا الاستمرار في المنافسة على بطاقة المجموعة وقد عملنا في الأيام الماضية على تصحيح الأخطاء الدفاعية التي صاحبت مباراة الكرامة ونأمل ان تقل أخطاؤنا في هذه المباراة وأن يوفق هجومنا في استغلال الفرص التي تتاح له، حيث عملنا على هذا الجانب ايضا بعد ان عانينا من اضاعة الفرص في سورية».


وأضاف أن «لقاء سمو الشيخ سعيد بن زايد رئيس النادي اللاعبين منحهم جرعة معنوية كبيرة وأزال عنهم الضغوط لذلك أتوقع أداء جيداً اليوم».


وتابع أن «غياب حيدر آلو علي بسبب الإصابة جاء في توقيـت غير جيد لكن البديل تم تحضيره جيداً لتعويـضه ونأمل أن توفق العناصر التي سـندفع بها في تنـفيذ المطلوب وأن يكون اللاعبون الذين يحدثون الفارق في يومهم ويقودوا الفريق لتحقيق الفوز الذي سيعني لنا الكثير آسيويا ومحلياً».


ورفض عبدالحليم الكشف عن إمكانية مشاركة عبدالرحيم جمعة من عدمها، وقال إن «جمعة عاد للتدريبات الجماعية بعد عودة الفريق من سورية بعد انقطاع طويل عن الملاعب بسبب الاصابة».


وعن فريق السد قال مدرب الوحدة «نعرف كل صغيرة وكبيرة عن السد كما يعرف عنا كل شيء، وأعتقد أن الاوراق مكشوفة تماما ولا يوجد عند طرف ما يخفيه والسد فريق جيد ويملك عناصر متميزة سواء على صعيد لاعبيه الأجانب أو المحليين، ويملك مفاتيح لعب جيدة بجانب إجادة البعض للضربات الثابتة مثل عبدالله كوني المتخصص فيها وسنضع التكتيك المناسب للحد من خطورتهم ونأمل أن نوفق في تقديم مستوى جيد وأن نحقق الفوز الذي هو مطلبنا الأول والأخير».


حرمة الله: أعرف الوحدة 
أكد مدرب فريق السد حسن حرمة الله أنه لا يتوقع أن يكون الوحدة صيداً سهلا في مباراة اليوم رغم خسارته السابقة من الكرامة بل يتوقع مواجهة قوية يأمل أن يحقق فيها الفوز أو التعادل الذي يعتبر نتيجة ايجابية بحكم ان المباراة خارج ملعبه.


وذكر حرمة الله انه «يعرف اغلب لاعبي الوحدة بحكم انه دربهم في السابق في المنتخبات الوطنية المختلفة ويعرف قدراتهم الكبيرة جيدا، وكذلك الحارس نادر لمياغري وهو حارس متميز وأعرف جيدا ان الوحدة سيقاتل بقوة من اجل تعويض خسارته من الكرامة».


واعتبر حرمة الله في المؤتمر الصحافي الذي جمعه بمدرب الوحدة صباح امس بنادي الوحدة أنه «لا يوجد اختلاف بين الوحدة وأهلي جدة من حيث الإمكانات الفنية والعناصر والاخـتلاف فقط في التكتيك الذي سيقابله بتكتيك مضاد يساعده على تحقيق نتـيجة جيدة، خصـوصا انه درس الوحدة جيداً ويعرف كل كبيرة وصغيرة عنه»، مشـيراً إلى أنه «فضـل عدم تعرض لاعبيه الاساسيين للاجهاد وإراحهم في آخر مباراتين بالدوري حتى يكونوا في أفضل حالاتهم آسيويا ومع المنتخب في تصفيات كأس العالم».


وأوضح مدرب السد انه لا يعاني من أي مشكلات بسبب الغيابات باستثناء غياب خلفان ابراهيم المصاب.


لمياغري: انطلاقة جديدة 
قال نادر لمياغري حارس فريق الوحدة إن خسارة فريقه لقاء الجولة الماضية دافع مهم  وقوي لهم كلاعبين لتحقيق الفوز أمام السد حتى يكون بمثابة انطلاقة جديدة لنا ويعيد الثقة التي افتقدها الفريق في الفترة الماضية.


وأكد لمياغري ان اللاعبين يدركون جيداً حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم وضرورة تحقيق نتيجة ترضي جمهورهم الذي يتمنوا ان يكون دوره مؤثرا في المباراة بالتشجيع الهادر والمتواصل.


عبدالله صالح: سنجتهد 
قال عبدالله صالح مدير فريق الوحدة ان على الفريق الاجتهاد للحفاظ على تفوقه التاريخي على فريق السد مؤكدا ان العطاء داخل الملعب سيكون العنصر الحاسم في المباراة. وأضاف أن «السد فريق قوي وغني عن التعريف وظروفه قبل المباراة أفضل من الوحدة، لكن الرغبة والإصرار والتركيز العالي ستجعل الوحدة يظهر بصورة مختلفة رغم الغيابات التي تتواصل بفقده لحيدر آلو علي في هذه المواجهة».


وأكد أن الثقة الكبيرة من سمو الشيخ سعيد بن زايد  لابنائه اللاعبين سيكون لها مردود ايجابي على معنويات الفريق في هذه المباراة التي يأمل ان يتصالح فيها الحظ والتوفيق مع الفريق. 


طاقم أسترالي
يقود مواجهة اليوم بين الوحدة والسد طاقم تحكيم استرالي يقوده من وسط الملعب بنيامين وليام، ويساعده ماثيو كريم وهاكان اناس وكريج زيتر حكم رابع، ويراقب المباراة السيرلانكي سيناويرا سونيل. 

طباعة