الجوارح في اختبار الصقور برأس الخيمة

 
تقام اليوم مبارتان مهمتان في الجولة 15 لدوري الدرجة الاولى بكرة القدم، حيث يلتقي في المباراة الاولى الامارات مع الشباب الساعة الخامسة و35 دقيقة عصراً بملعب الامارات برأس الخيمة، ويتقابل في المباراة الثانية حتا مع الشارقة الساعة الثامنة والربع مساء بملعب حتا.

وتأجلت مباراتا الوحدة مع الشعب والاهلي مع الوصل بسبب ارتباط الوحدة والوصل بالجولة الاولى من دوري ابطال اسيا.

الصقور والجوارح
يمر الجوارح باختبار صعب عندما يحل ضيفاً على الصقور في موقعة رأس الخيمة في مباراة تحمل شعار «لقاء القمة والقاع»، حيث يدافع الشباب عن القمة بينما يبحث الامارات عن الهروب من القاع ووجه الشبه الوحيد بين الفريقين ان كليهما يرتدي اللون الاخضر.

مازل الامارات يتذيل جدول الترتيب في نهاية الجولة الرابعة عشرة برصيد 10 نقاط رغم تحسن عروض ونتائج الفريق في الدور الثاني للدوري، وكان قد عاد من المنطقة الغربية بتعادل ثمين مع الظفرة 2/2،

ويحاول الصقور الهروب من دوامة الهبوط واستغلال المباريات التي تقام على ارضهم وبين جماهيرهم للابتعاد عن المؤخرة وتحقيق اكبر قدر من النقاط للبقاء ضمن دوري الكبار في الموسم المقبل الذي يشهد تطبيق نظام الاحتراف.

اما الشباب فيحاول استعادة الاتزان والعودة للعزف على نغمة الانتصارات التي غابت عن الفريق في آخر مباراتين تعرض خلالهما لخسارتين قاسيتين امام جاره الاهلي الاولى في نصف نهائي كأس رئيس الدولة بثلاثية نظيفة وودّع البطولة الغالية والثانية برباعية مدوية في الجولة الرابعة عشرة للدوري ادت الى اهتزاز القمة تحت اقدام الجوارح الذي يحاول تصحيح الاوضاع اليوم والعودة من رأس الخيمة بالنقاط الثلاث لمواصلة الدفاع عن القمة التي يتربع عليها الفريق منذ بداية الموسم..

ووصل الفريق الى النقطة 28 في ختام الجولة الماضية. وستكون المواجهة في المنطقة الفنية تونسية برازيلية بين التونسي سفيان الحيدوسي مدرب الامارات والبرازيلي سيريزو مدرب الشباب. وكانت مباراة الدور الاول بين الفريقين قد انتهت بفوز الشباب 4/3 يوم تألق سرور سالم وسجل هدفين بينما سجل زميلاه ايمان مبعلي وجواد كاظميان هدفين مقابل ثلاثية الامارات التي حملت توقيع رسول خطيبي «هدفين» ورضا عنايتي «هدفاً».

الإعصار والملك
وترتفع درجة حرارة المنافسة في لقاء السهرة الذي يجمع الاعصار الحتاوي والملك الشرقاوي في مباراة لا تقل صعوبة يبحث فيها الفريقان عن الفوز ونقاط المباراة الثلاث مع اختلاف الاهداف والطموحات بين حتا الباحث عن البقاء في دوري الاضواء والشهرة والشارقة الذي يحاول جاهداً العودة الى دائرة المنافسة على اللقب.

ويحتل حتا المركز 11 قبل الاخير برصيد 13 نقطة ومازال يعاني من دوامة الهبوط الى الدرجة الثانية في اول ظهور له بدوري الكبار ويبحث عن فوزه الاول على ارضه هذا الموسم، حيث كانت انتصاراته الثلاثة الماضية خارج ملعبه.
 
وكان حتا قد خسر آخر مبارياته امام الجزيرة بثلاثية نظيفة.  وفي الجهة المقابلة يبحث الشارقة عن العودة من جبال حتا بثلاث نقاط جديدة تؤكد تخلص الفريق من عهد المدرب الهولندي السابق فان ديرليم بعد الفوز الاول الذي تحقق في الجولة الماضية على الوحدة تحت قيادة مدربه الجديد التونسي وجدي الصيد، وهو الفوز الذي رفع رصيد الفريق الى 22 نقطة احتل بها المركز الخامس في ختام الجولة الرابعـة عشرة.

وكانت مباراة الدور الاول بين الفريقين انتهت بالتعادل دون اهداف في ملعب الشارقة
.