الوحدة يطلب «السعادة» في حمص

 
يخطط فريـق الوحدة الى الخروج من مدينة حمص السورية بنتيجة إيجابية في بداية مشوار دوري أبطال آسيا للأندية، عندما يلتقي مضيفه الكرامة السوري وصيف النسخة قبل الماضية على استاد خالد بن الوليد في التاسعة والنصف من مساء اليوم بتوقيت الامارات، وسيدير اللقاءالحكـم العماني عبد الله محمد الهلالي.
 
ويتأمل العنابي الفوز بهدف مداواة جراحه المحلية، ليكون ترياقا يقوده إلى المنافسة على بطاقة المجموعة الثالثة المؤهلة للدور الثاني.
 

وتعدّ هذه المواجهة الثالثة في تاريخ لقاءات الفريقين، حيث سبق أن التقيا في النسخة قبل الماضية من البطولة نفسها التي انتهت بفوز الكرامة ذهابا 2/1 فيما تغلب الوحدة إيابا 4/.2 وأكمل الوحدة والكرامة جاهزيتهما لمباراة اليوم، من خلال تدريبات الأمس التي شهدت متابعة جماهيرية مكثفة من جمهور حمص المعروف بمؤازرته القوية لفريقه.
 

واستعد الوحدة جيدًا لهذه المواجهة منذ فترة التوقف الأخيرة للدوري، بمعسكر داخلي أجرى خلاله تدريبات يومية، وكانت مباراته امام الشارقة في دوري اتصالات البروفة الاخيرة للقاء اليوم، ورغم خسارته بهدف، فإن التغيير الفني الذي أجرته ادارة النادي بإقالة الهولندي بونفرير وتكليف مدرب فريق سن 18، المصري احمد عبد الحليم، أحدث تصاعدًا فنيًا في مستوى الفريق.

وتتملك لاعبي الوحدة رغبة شديدة لإثبات الوجود في النسخة الحالية من البطولة التي سبق أن وصلوا الى الدور قبل النهائي في بطولتها الماضية.

كما يعد نجوم الوحدة مباراة اليوم، فرصة لمصالحة جمهور الفريق الغاضب من نتائج الفريق محليًا، لا سيما أنه يقع في الترتيب العاشر في الدوري، وبات مهددًا بالهبوط الوضع الذي لم مرّ به الفريق منذ اكثر من 12 عاماً.
 

التشكيل المتوقع
ويعوّل الوحدة اليوم على العناصر الدولية والمحترفين الاجانب في مقدمهم النجم الكبير اسماعيل مطر، وينتظر ان يدفع احمد عبدالحليم بتشكيلة تضم الدولي المغربي نادر المياغري في حراسة المرمى عمر علي، حمدان الكمالي (ياسر عبدالله)، بشير سعيد، حيدر الو علي، عبدالله النوبي (عيسى سانتو)، توفيق عبدالرزاق، بنغا، اسماعيل مطر، محمد الشحي،جوزيل داروشا.
 

استقرار فني
في المقابل فإن فريق الكرامة يعيش أفضل أيامه ويتصدر البطولة المحلية بفارق ثماني نقاط عن أقرب منافسية الاتحاد (قبل مباراة الدوري السوري بالامس) بعكس الوحدة الذي يحتل المركز العاشر في الدوري. كما يعيش المضيف استقرارا فنيا وكذلك عناصريا، رغم فقدانه لبعض الاوراق المهمة، بسبب الاصابة حيث يغيب اياد مندو وجهاد قصاب وفهد عودة وعبدالرحمن عكاري،

 
لكن الفريق يعول كثيرا على الخماسي الدولي بلحوس وجنيات وجهاد الحسين وفراس اسماعيل وزياد شعبو، ويضم الفريق برازيلين، هما المدافع فابيو والمهاجم ادغار ويتوقع ان يكون الاخير احتياطيا في التشكيلة التي يتوقع ان تضم مصعب بلحوس في حراسة المرمى وأنس الخوجة وفابيو وبلال عبدالدائم في الدفاع وعاطف جنيات وحسان عباس وفراس اسماعيل وفهد اتاسي وجهاد الحسين في الوسط، وفي الهجوم زياد شعبو ومحمد الحموي.
 

جمهور حمص
  حرصت جماهير كثيفة من مدينة حمص على مـتابعة تدريبي الوحدة باستاد خالد بن الوليد، وتوعدت لاعبيه بالهـــزيمة، من خلال الهتاف من المدرجات. واستقبل لاعبو الوحدة هتافات جمهور الكرامة بروح رياضية، بل وزادتهم حماساً وإصراراً على تحقيق الفوز والرد عليها في الملعب.
 
قال المدربان
عبدالحليم: متفائل بنتيجة إيجابية
أبدى مدرب الوحدة أحمد عبدالحليم تفاؤله بتحقيق نتيجة ايجابية في المباراة، مؤكدا ان العنابي يملك الاسلحة المطلوبة، وما يلزمه هو التوفيق.

وقال «وضعنا الخطة المناسبة لخوض المباراة التي لا أراها سهلة، لكننا نملك جميع الادوات التي تجعلنا نحقق غايتنا، وفريقنا جاهز من جميع النواحي لأداء ما هو مطلوب منه. نحتاج إلى التوفيق فقط، وأن يكون لاعبونا هم الذين يحدثون الفارق».
 
واعتبر عبدالحليم ان «المستوى الذي قدمه فريقه في الشوط الثاني من مباراة الشارقة في الجولة 14 من الدوري، كان بداية استعادة الفريق لمستواه المعروف، متمنيا ان يكون العطاء والروح القتالية في القمة اليوم».

وختم مدرب الوحدة بأن «الآسيوية هدف الفريق الآن، بعد ان تلاشى الأمل بتحقيق بطولة الدروي التي نتطلع  من خلالها إلى تحسين موقع الفريق فيها فقط».

قويض: واثق من الفوز
في المقابل تسلح مدرب الكرامة محمد قويض بالثقة العالية وأكد أنه واثق بالفوز في مباراة اليوم.

وقــــال «الأوراق مكشوفة بالنسبة إلى الفريقين ونعلم كل شيء عن منافسنا، وندرك الواقع الذي يعيشه بعد دخول بعض العناصر الشابة الى تشكيـلته وسنعمل على استغلال ذلك، لكننا نعلم ايضا انه قادر على استعادة روحه المعروفة التي افتقــدها في الدوري، ورغم ذلك كان يصنع فرصا حقيقيــة وأعتقد انه سيرمي بكل اسلحته بحثا عن التعويض». 

وعن فريقه قال قويض «نعيش فترة جيدة، حيث لم نخسر في المباريات الست الاخيرة في الدوري، كما اننا بين ارضنا وجمهورنا الذي لعب دورا مهما في وصولنا إلى النهائي في النسخة قبل الماضية، وسنعمل على استغلال هذه الميزة وثقتنا كبيرة بتحقيق الفوز».
 
تصريحات
 
بنغا: سنقدم الأفضل
قال محترف الوحدة البرازيلي بنغا إن «مباراة اليوم ستكون البداية الحقيقية للفريق، لذا علينا التعامل معها بجدية وإصرار على الفوز منذ البداية وسوف نقدم افضل ما عندنا، من اجل تحقيق الفوز الذي يعني لنا الكثير في هذه المرحلة المبكرة من البطولة».
 
وأضاف «الفريق جاهز فنيا وبدنيا والرغبة في الفوز موجودة، وكل ما نحتاج إليه قليل من الحظ، لأن الانتصار اليـوم يعني لنا الكثـير، ويكسبنا ثقة أكبر بقدرات الفريق في المرحلة المقبلة». واعتبر اللاعب البرازيلي ان «المهمة لن تكون سهلة لطبيعة المنافسة، وسنقاتل طيلة زمن المباراة، من اجل الوصول الى هدفنا، حتى نعود الى الدوري بروح جديدة».

الكمالي: عوامل النجاح  متوافرة

وقال مدافع الوحدة الشاب حمدان الكمالي إن «جميع عوامل النجاح متوافرة للفريق اليوم، بعيدا عن المعطيات السابقة، وإذا كان الكرامة يعيش افضل حالاته، فإن الوحدة سيكشف إمكاناته الحقيقة للمرة الاولى هذا الموسم». وأضاف «أتوقع مباراة قوية وصعبة من بدايتها وحتى نهايتها ونأمل بأن نوفق في تحييد جمهور الكرامة منذ وقت مبكر من المباراة التي سنقاتل فيها بشراسة شديدة، بحثا عن العلامة الكاملة».
 
وبين المدافع الوحداوي ان «الظروف السابقة صفحة طويت وسيشاهد الجميع مستوى يليق بسمعة كرة الامارات في هذه المواجهة الكروية».

بلحوس: أتوقع أهدافاً غزيرة

من جهته قال حارس مرمى الكرامة والمنتخب السوري مصعب بلحوس إنه «يتوقع أهدافاً غزيرة في المباراة وحماسا كبيرا بفضل الجمهور الكثيف الذي ينتظر حضوره المباراة وتشجيع الكرامة الشيء الذي سيمنحنا الافضلية».
 
وأضاف «رغم تواضع نتائج الوحدة في الدوري المحلي، فإننا نعد ألف حساب لمركز الثقل في الفريق الذي يشكله مطر والشحي وحيدر وبشير سعيد، اضافة إلى محترفيه وهو فريق يجيد الهجوم ولديه مشاكل في الدفاع، أتمنى ان نستغلها بالشكل المطلوب».