العنابي يتهيأ لاستعادة وهجه «آسيوياً»

 

وصل فريق الوحدة، أمس، الى مدينة حمص السورية، وأدى تدريبات خفيفة باستاد خالد بن الوليد الذي سيشهد في التاسعة والنصف من مساء غد الاربعاء بتوقيت الامارات المباراة المرتقبة بين العنابي والكرامة السوري ضمن الجولة الاولى من مباريات المجموعة الثالثة بدوري أبطال اسيا.


وكان في استقبال البعثة لدى وصولها مطار دمشق ظهر امس يوسف محمد المدفع سفير الامارات بدمشق وأحمد المحيربي وخليفة المرزوقي من السفارة بجانب مدير العلاقات العامة بنادي الكرامة السوري.


وشهد تدريب الأمس مشاركة نجم الفريق اسماعيل مطر بعد ان غاب عن التدريب الختامي بأبوظبي. ويعتمد الجهاز الفني بقيادة المدرب المصري احمد عبدالحليم على التشكيلة التي شارك بها أمام الشارقة في الجولة 14 من دوري اتصالات مع إجراء تعديلات طفيفة بمشاركة مطر أساسياً، واستبعاد ورقة محمد عثمان الموقـوف اسيـوياً، وشيـبان صالح الذي سيحل مكانه الحـارس الدولي المغربي نادر لماغـيري، وسيخـتتم الفريق تحضيراته للمباراة اليـوم على الملعـب نفسه.


وأكد مدير الفريق عبدالله صالح أن «مواجهة الغد ستكون صعبة خصوصاً أن الكرامة فريق قوي وأصبح يمتلك الخبرة في دوري ابطال اسيا الذي استطاع في نسخته قبل الماضية الوصول الى المباراة النهائية».


وقال: «أتصور أن تحضيراتنا لهذه المباراة مناسبة حيث بدأت عقب مباراة النصر في الدوري المحلي، وتم استغلال فترة التوقف الأخيرة التي تزامنت مع التغييرات الفنية في الفريق، وقد راجع الفريق أخطاءه من خلال المعسكر المغلق الذي تخلله وقفة جدية بهدف المعالجة».


وأضاف «أقرّ الجميع بضرورة تغيير الواقع الماضي لكن الحظ تخلى عن الفريق في مباراته الاخيرة امام الشارقة التي خسرها الفريق صفر/1 رغم المستوى الجيد الذي قدمه اللاعبون، وأكد ذلك الفرص العديدة التي أهدرها الفريق أمام المرمى، والتي اتفقنا مع اللاعبين على طيّ صفحتها تماماً والتركيز بقوة على مواجهة الغد التي نتعامل معها على كونها بداية جديدة للفريق هذا الموسم، كما انها تمثل استهلال بطولة استطعنا ان نصل الى الدور قبل النهائي في نسختها الماضية وعلينا المضي إلى أبعد من ذلك هذه المرة، وأعتقد ان عناصر النجاح متوافرة والاصرار موجود لدى اللاعبين لرسم صورة مشرفة خاصة انهم يدافعون عن علم الامارات وثقتنا كبيرة بقدرتهم على تحقيق نتيجة ايجابية».


من جانبه، قال المدافع عمر علي ان «التركيز والاصرار من العوامل المهمة لتحقيق نتيجة ايجابية تكون خير دافع للفريق في مشوار البطولة التي يتطلع في هذه المرحلة إلى تصدر مجموعته من الجولة الاولى والفوز بتذكرتها الوحيدة الى ربع النهائي، وهذا لن يأتي إلا بجهد كبير وإصرار، وهما عنصران متوافران ويبقى التوفيق الذي نأمل أن يكون بجانبنا في هذه المباراة التي تمثل أهمية كبيرة بالنسبة لنا على صعيد دوري أبطال اسيا وعلى صعيد الدوري ايضاً الذي نأمل ان نعود اليه بروح جديدة وقبل ذلك إعادة البسمة لجماهيرنا التي صبرت علينا كثيراً».  


مطر: العنابي سيكون مختلفاً  

قال نجم الوحدة اسماعيل مطر: «انتظروا ظهوراً مختلفاً للوحدة في مباراة الكرامة، فالمعنويات مرتفعة وسط اللاعبين والاصرار على الظهور بشكل قوي سيكون دافعاً لنا بغض النظر عن النتائج الماضية في الدوري والتي طوينا صفحتها تماماً، حيث نتطلع لواقع مختلف بدءاً من مباراة اليوم  بالذات لأنها الاولى في مشوار سنعمل على ان يطول حتى نهائي البطولة».

وأضاف «نحن الان نستهل بطولة جديدة ومهما كانت المعطيات السابقة فإن الوحدة قادر على العودة  من جديد».


وعن إصابته ومدى جاهزيته للمشاركة قال مطر: «أنا رهن اشارة المدرب وجاهز  للعب غداً، وأعتقد أن غيابي عن التدريب الختامي في أبوظبي أول من أمس كان القصد منه نيل قسط من الراحة حتى اكون في وضعية افضل، وحالياً لا اشكو من شيء والدليل مشاركتي في تدريب الأمس بحمص». 


وأضاف «لا توجد مباراة قوية وأخرى سهلة خاصة في دوري ابطال آسيا، فالكرامة شأنه شأن الوحدة يملك الاسلحة والخبرة الاسيوية والحظوظ مفتوحة للطرفين بعيداً عن وضع الطرفين في الدوري السوري او الاماراتي». وعن الجمهور الحمصي المتحمس لتشجيع فريقه على أرضه اكد مطر ان «الوحدة اعتاد على مثل هذه الأجواء بل وأكثر صعوبة حيث لعب أمام الجمهورين الايراني والسعودي وسيعمل على تحييد الجمهور بالاداء الجاد والتركيز العالي وكل ما نحتاجه هو القليل من الحظ». وأكد مطر ان  غداً سيشهد عودة العنابي الحقيقية، آملاً ان يوفق وزملاؤه في تحقيق الفوز حتى يكون بمثابة انطلاقة جديدة للفريق على الصعيدين الاسيوي والمحلي.