البدواوي: حتـا يمـتـلك الفرصة الأكبر للبقاء في الأضواء - الإمارات اليوم

البدواوي: حتـا يمـتـلك الفرصة الأكبر للبقاء في الأضواء

أكد نائب رئيس مجلس إدارة نادي حتا، رئيس لجنة الفريق الاول والرديف علي عبيد البدواوي، أن فرصة الفريق في البقاء بالدوري الممتاز لكرة القدم، هي الأكبر بين المنافسين.

وقال البدواوي: «لدينا خمس مباريات سنلعبها على ملعبنا وبين جماهيرنا منها ثلاث مباريات أمام الفرق المنافسة على البقاء في دوري الاضواء والشهرة، وهي الوحدة والظفرة والامارات، بالاضافة الى استضافة الشارقة والعين، ونحن متمسكون بأمل البقاء في مصاف اندية الدرجة الاولى وحظوظنا قوية في البقاء، وأتوقع أن تكون مباراة الشارقة هي البداية لتحقيق النتائج الايجابية».

وأضاف البدواوي: «لدينا الإمكانات التي تمكن الفريق من مقارعة الفرق الكبيرة وأعتقد أن البديل الجاهز سيكون له دور كبير في المرحلة المقبلة، بالاضافة الى أن الفريق يجيد اللعب خارج ارضه وكل الانتصارات التي حققناها كانت خارج ملعبنا وأمام الفرق الكبيرة».

وعن الخسارة الثقيلة التي تعرض لها الاعصار الحتاوي أمام الجزيرة قال البدواوي: «نبارك للجزيرة الذي ينافس على البطولة وخاض المباراة من اجل الفوز الذي استحقه،

لكننا اهدرنا فرصة الخروج بنتيجة ايجابية لاسيما في ركلة الجزاء التي اضاعها حسن احمدا، حيث كانت النتيجة 2/صفر ولو سجلها لاختلف الوضع،

لكننا لن نتوقف كثيرا أمام الخسارة ونركز حاليا في ضرورة استغلال عاملي الارض والجمهور لإثبات الوجود، خاصة ان الفريق سيخوض المباراة القادمة بدون حالات الغياب التي عانينا منها سابقا سواء للاصابات أو الايقافات».

وتابع «أتمنى تعويض الخسارة امام الجزيرة في مباراة الشارقة ونحن نحترم الشارقة فريقا كبيرا يسعى إلى تحسين وضعه، لكن حاجتنا للنقاط الثلاث اكبر من الشارقة وكلنا امل ان يحقق الفريق الفوز الاول في ملعبنا هذا الموسم».

وبرر البدواوي تمسك حتا بإقامة مباراة الشارقة في موعدها ورفض طلب المافس بتقديم موعدها، بحرص نادي حتا على احترام قرارات لجنة المسابقات باتحاد الكرة التي حددت موعد المباراة في السهرة للمرة الاولى

وقال: «من حقنا الاستفادة بإقامة المباراة مساء للمرة الاولى، حتى نستعد لها بلا ضغوط لاسيما على صعيد ترتيبات إقامة المباراة واستضافة الجمهور الشرقاوي الذي سيحضر إلى الملعب».

وأشار البدواوي الى أن «الاضاءة في ملعب النادي ستكون مختلفة عن كل المباريات السابقة وقال: «تمت مضاعفة كشافات الانارة في الاعمدة الموجودة حاليا، حيث تم استكمال النواقص وسيلحظ الجميع الفارق».

وواصل الفريق الحتاوي تدريباته على فترة واحدة يوميا، تحت قيادة البرازيلي سبايدر مدرب الفريق الذي كن قد اعطى اللاعبين راحة لمدة يوم واحد، عقب العودة من ابوظبي بعد مباراة الجزيرة،

وركز في التدريبات على تصحيح الاخطاء الدفاعية التي عانى منها الفريق، والتي ادت الى اهتزاز شباكه ثلاث مرات في المباراة. ويتوقع أن يجري سبايدر بعض التعديلات على تشكيل الفريق، لاسيما على الصعيد الهجومي في ظل العقم الهجومي الواضح، بسبب اعتماده على مهاجم واحد صريح فقط،

هو الفرنسي حسن احمدا، وبقي سمير ابراهيم وسعيد مبارك وعيسى جمعة على دكة البدلاء، ولم يلجأ سبايدر إلى الدفع بأي منهم في المواجهة الصعبة، وكان قد اعتمد على تشكيل دفاعي بحت، حتى في التغيير الوحيد الذي أجراه بسحب المدافع سيف علي وأشرك لاعب الوسط المدافع درويش احمد.

طباعة