بولوني: عبيد مفتاح فوز العنكبوت على الملك


أبدى الروماني بولوني مدرب الجزيرة سعادته بمستوى لاعبيه بعد فوزه على الشارقة، أول من أمس، على استاد محمد بن زايد في الجولة 13 من دوري اتصالات.
 
وخصّ بولوني خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة الشكر للاعب صالح عبيد الذي أحدث الفارق على الجبهة اليسرى التي كانت مفتاح الانتصار العريض، وقال: «الفوز تحقق نتيجة عمل جماعي من اسرة النادي وفي مقدمها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس النادي الذي تحدث الى اللاعبين ومنحهم الحافز المعنوي المطلوب بعد خسارتيه الاخيرتين، وأدركت الأثر الذي أحدثه ذلك من خلال إصرارهم وروحهم التي لعبوا بها مباراة الشارقة».
 
وأضاف «لقد دخلنا المباراة وتركيزنا منصب على تحقيق الفوز، وقد قدم الفريق مباراة جيدة بالذات الجهة اليسرى عبر صالح عبيد الذي قدم مستوى متميزاً في الشوط الاول وإن قل اداؤه في الثاني».
 
وأوضح بولوني «لابد ان نواصل بنفس الروح الاحترافية العالية التي لعبنا بها، ويمكنني التأكيد أن فريقي استعاد مستواه الحقيقي امام الشارقة رغم وجود بعض السلبيات مثل انخفاض التركيز في آخر المباراة، وسنواصل العمل في الفترة المقبلة التي ستتوقف فيها البطولة حتى نكون افضل مما نحن عليه بعد استئناف الدوري».
 
وعن احراز رباعية فريقه عبر لاعبي الوسط قال: «أحب ان يسجل لاعبو الوسط لان تركيزهم يكون اعلى بعكس المهاجم الذي يكون عليه ضغط من المدافعين، فالمهاجمون صنعوا أهدافاً مثل ديالو الذي صنع لكوكو وأحمد جمعة لدياكيه».
 
وكشف مدرب الجزيرة ان «الثلاثي الاجنبي في الفريق خرج بإصابات من هذه المباراة، فالعاجي توني تجددت اصابته في الركبة، وكوكو في الكتف بجانب ديالو ونصيب الذي اصيب في العضلة الامامية».
 
وختم بولوني ان «الجزيرة سيخوض مباراتين وديتين في الفترة المقبلة قبل مواجهة حتا في السابع من مارس القادم».
 
فان ديرليم حزين
 
في المقابل قال الهولندي فان ديرليم مدرب الشارقة إن «فريقه قدم مباراة سيئة على المستوى الفردي والجماعي». وأكد «عدم جاهزية الماس من الناحية الطبية، رافضاً في الوقت نفسه توجيه النقد لطارق مصبح»، كون الاخير يبلغ من العمر 28 سنة، وعدا عن كونه عائداً من اصابة ابعدته عن الملاعب طويلاً.
 
وحول إشراك العنبري في اللقاء قال: «لقد كان اساسياً في المباراة الماضية، وعندما دخل في لقاء الملك لم يتغير الوضع»، ودافع فان ديرليم عن اشراكه لعبدالعزيز صنقور وقال: «هذا لاعب في الفريق ولا يمكن ان ألام على منحه فرصة او على إراحتي لخليفة المنصوري وهو لاعب مقاتل قدم مجهوداً كبيراً في الفترة الماضية وكان يجب ان أريحه قليلاً».
 
وأضاف «لقد كان الجزيرة الافضل في المباراة وكنا على عكسه تماماً ومن يرد البطولة عليه ان يلعب بشكل جيد في جميع المباريات، والفريق كان واضحاً في الروح القتالية بين الفريقين في هذه المباراة». وعن حظوظ فريقه في المنافسة على لقب الدوري بعد  مواصلة التعثر قال: «اعتقد ان امامنا مواجهة مهمة مع الوصل في قبل نهائي الكأس علينا التركيز عليها حتى لا نخرج من هذا الموسم دون بطولة».
 
تصريحات

قال إداري الجزيرة أحمد سعيد إن فريقه ظهر بمستواه الحقيقي في لقاء أول من أمس ولعب بشكل مغاير عن ما شاهدناه في الجولات الاربع التي سبقته، حيث استعاد الروح القتالية، وأعتقد ان الفريق لديه افضل من ذلك ويجب ألا نتوقف عند هذا الانتصار الذي يجب ان يكون حافزاً لمستوى افضل في المباريات القادمة».

أما لاعب الجزيرة صالح عبيد فقال إنه سعيد بتألقه في المباراة ونيله لنجوميتها، معتبراً ان الفضل يعود لتألق الفريق كمجموعة، مؤكداً أن «هذه ما هي الا بداية جديدة للفريق الذي سيواصل بنفس الروح في الجولات المقبلة وصولاً للهدف الرئيس وهو درع الدوري».
 
في المقابل، قال مدافع الشارقة مشعل عبدالوهاب انه «رغم التغييرات التي اجراها المدرب على الطريقة ودخول بعض العناصر الا انه لا يتحمل مسؤولة الخسارة التي نتحملها نحن كلاعبين بعد المستوى السيئ الذي قدمناه، معتبراً ان الفريق وقع في اخطاء كثيرة وكانت الاخطاء الدفاعية اكثر تأثيراً ونحن كلاعبين لم نكن بمستوى المباراة، وآمل ان نغير من الشكل الذي ظهرنا به في المرحلة القادمة».