الزعيم يهدد قمة الشباب


تستكمل اليوم الاحد مباريات الجولة رقم 13 من دوري اتصالات لكرة القدم بإقامة ثلاث مباريات مهمة، حيث يستضيف فريق الامارات نظيره الشعب في رأس الخيمة الساعة الخامسة و25 دقيقة مساء، ويستقبل الاهلي فريق الظفرة الساعة الخامسة والنصف مساء ويتقابل العين مع الشباب باستاد خليفة بن زايد بالعين الساعة الثامنة و10 دقائق مساء.

الزعيم والجوارح
 
تخطف مباراة دار الزين بين الزعيم والجوارح الأضواء في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين يبحث فيها العين عن مواصلة الانتصارات واستعادة المكانة التي تتناسب مع اسم الزعيم الذي أنهى الجولة 12 في المركز السادس برصيد 17 نقطة بعد فوزه في مباراته الماضية على الظفرة 2/1 فاستعاد الفريق الكبير الثقة المطلوبة وتمنى جماهيره الظهور بشكل مغاير في الدور الثاني للمسابقة.

وفي المقابل يحاول الشباب «المتصدر» استعادة نغمة الانتصارات، وتجاوز آثار الصدمة التي تعرض لها في الاسبوع الماضي على ارضه وبين جماهيره امام حتا الوافد الجديد على الدوري،
وهي الخسارة التي حرمته من الابتعاد في القمة ليتجمد رصيده عند 25 نقطة وبقيت القمة مهزوزة تحت اقدام القلعة الخضراء.وكانت مباراة الدور الاول قد انتهت بفوز الشباب بهدف الايراني ايمان مبعلي.

 
الصقور والكوماندوز
 
يمر قطار الكوماندوز بمحطة مهمة في رحلة المنافسة عندما يحلّ الشعب ضيفاً على الامارات في رأس الخيمة وتزداد صعوبة المباراة بعد الدفعة المعنوية العالية التي حصل عليها الصقور بعد فوزهم الثمين خارج ملعبهم على الوحدة في أبوظبي بثلاثة أهداف مقابل هدف، أكد به الصقور عدم رفع الراية البيضاء والتمسك بالامل في البقاء رغم

احتلال الفريق المركز الاخير برصيد ثماني نقاط. وفي الجهة المقابلة يسعى الشعب الى حصد النقاط الثلاث لتعويض تعادله مع الاهلي 1/1 في الجولة الماضية لمواصلة رحلة المنافسة على لقب البطولة، حيث يحتل الفريق المركز الثاني في لائحة الترتيب بعد نهاية الجولة الـ12 برصيد 24 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن الشباب المتصدر.
 
وتكتسب المباراة صبغة ايرانية داخل المستطيل الاخضر بين ثلاثي الامارات رضا عنايتي ورسول خطيبي ومهدي رجب زاده وثنائي الشعب علي سامراه ومهرزاد معدنجي، بينما المواجهة ستكون تونسية خالصة في المنطقة الفنية بين المدربين سفيان الحيدوسي «الامارات» ولطفي البنزرتي «الشعب». وكانت مباراة الدور الاول انتهت بفوزه بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي اقيمت في ملعب الشعب.
 
لقاء الفرسان 

وتشهد القلعة الحمراء «مواجهة الفرسان» التي تجمع الفرسان الحمر اصحاب الارض والجمهور امام فرسان الغربية، يخطط فيها الأهلي الى تأكيد تفوقه على الظفرة الوافد الجديد على دوري الكبار، والاستمرار في المنافسة لدخول المربع الذهبي والحصول على دفعة معنوية قبل الدور نصف النهائي لكأس رئيس الدولة، بينما يسعى الضيوف الى رد الاعتبار والعودة الى النتائج الايجابية.

وكان الاهلي قد عاد من الشارقة بتعادل ايجابي مع الشعب 1/1 في الجولة الماضية ورفع رصيده الى 18 نقطة احتل بها المركز الخامس، بينما سقط الظفرة في دوامة الخسارة على ملعبه وبين جماهيره امام العين 1/2 وتجمد رصيده عند 13 نقطة في المركز الـ10 ويحاول الهروب من دوامة الهبوط والعودة الى دوري المظاليم.
 
وكان الاهلي قد فاز على الظفرة 2/1 في المنطقة الغربية في الدور الاول ولكن الفريقين يخوضان مباراة اليوم تحت قيادة فنية مختلفة، حيث يقود الفرسان الحمر التشيكي ايفان هيسك بينما يقود فرسان الغربية المصري أيمن الرمادي.