«التجربة الفنية الإماراتية» تطلق ورشة في الكتابة السينمائية

نظّمت مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، المشروع الأول من نوعه في إنتاج الأفلام على مستوى الوطن العربي، وذلك في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بمشاركة أكثر من 30 كاتباً من المسجلين في منصة التجربة الفنية الإماراتية، وكُتّاب السيناريو، وخصّصت ورشة العمل الأولى لكتابة السيناريو.

وقام الكاتب محمد حسن أحمد، عضو الفريق، بتقديم ورشة عمل متكاملة حول آليات وفنون وتقنيات كتابة السيناريو، وقام خلال الورشة بالإجابة عن كل الأسئلة المتعلقة باستكمال كتابة نصّ أول فيلم إماراتي عربي من صنع الجمهور، موضحاً أن السيناريو هو خطّة الفيلم المكتوبة، وبشكل عام يحتوي على أول أجزاء قصة الفيلم، وعلى وصف دقيق لأحداث ومشاهد الفيلم لحظة بلحظة.

وناقش الكتّاب المشاركون، خلال الورشة مع الكاتب محمد حسن أحمد، الأدوات والوسائل التي يستطيع كاتب السيناريو استخدامها لمساعدته على التنظيم والتخطيط للقصة، وتم نقاش آلية استكمال نص التجربة الفنية الإماراتية للمراحل التالية للوصول إلى النص الطويل المتكامل، كما تم تحديد جلسات خاصة ما بين الكاتب والفرق المختلفة لتوجيهها بشكل خاص.

وعبّر مدير العمليات في التجربة الفنية الإماراتية مصطفى العيدروس عن سعادته بنجاح ورشة عمل فن الكتابة السينمائية ضمن مشروع التجربة الفنية الإماراتية، مشيداً بأجواء العمل في هذا المشروع السينمائي الرائد الذي يعمل من خلاله فريق من المبدعين المحترفين في صناعة الأفلام على إلهام المبدعين الحالمين بدخول عالم السينما، ومثمّناً الحرفية العالية لفريق العمل في ظل الإقبال الشديد على المشاركة فيه.

طباعة