أمّ وأب أيضـاً لثمانية توائم

    قالت أم لستة اطفال وضعت الشهر الماضي ثمانية توائم، أول من أمس، إنها طالما تمنت أن يكون لها «عائلة كبيرة» وحاولت الحمل لسنوات قبل أن تحمل في أول طفل لها عبر التخصيب بالأنابيب.

    وذكرت نادية سليمان (33 عاما) أنها كانت تشعر بالوحدة حينما كانت طفلة وحيدة، وكشفت نادية تعيش بمفردها مع أمها في ضاحية وايتير في لوس انجلوس ـ كيف أصبحت أماً وأباً في الوقت نفسه لـ10 ذكور وأربع إناث وجميعهم جاءوا عبر تلقيح من متبرع. وتراوح أعمار أطفالها الستة الأوائل بين عامين وسبعة أعوام.

    ولدى سؤالها عن كيف انتهى السعي لطفل واحد بـ14 طفلاً، قالت نادية «كان ذلك دوماً حلمي .. أن تكون لي أسرة كبيرة.. عائلة ضخمة» . وأضافت إنها حاولت لسبع سنوات أن تحمل وخاضت أنواعاً مختلفة من المساعدة على التلقيح، قبل أن تحمل أخيراً عبر «التخصيب بالأنابيب .. وبهذه الطريقة كانت المحاولة ناجحة، ثم استمررت بعد ذلك».
    طباعة