مصارع يقتل طبيباً بطريقة وحشية.. والسبب لقاحات كورونا

أفادت وسائل إعلام بأن مصارعاً روسياً ولاعباً في الفنون القتالية قد ألقي القبض عليه للاشتباه في قيامه بقتل طبيب في جزيرة غوام في المحيط الهادئ بعد نزاع حول لقاحات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وجزيرة غوام تقع في غرب المحيط الهادئ، وهي أرض أمريكية ضمن مجموعة جزر ماريانا.

والمصارع المدعو "أكمل خوجييف"، كان قد نشر منشورات ضد اللقاحات على وسائل التواصل الاجتماعي، واعتقلته شرطة غوام في منزله بعد العثور على جثة طبيب الأشعة الدكتور ميران ريباتي في بركة من الدماء بالقرب من درج داخل نفس المجمع السكني.

وذكرت صحيفة "موسكو تايمز" أن الجدال احتدم بين خوجييف وريباتي بشأن التطعيمات خلال العشاء بعد عودتهما من الشاطئ، وبدأ خوجييف يخنق ريباتي، وطعنه مراراً وتكراراً في رقبته بعظم حيوان متبقٍ بعد العشاء.

وحاولت امرأتان ، حددتهما وسائل الإعلام المحلية على أنهما والدة خوجييف وشقيقته، كبح جماحه لكنهما فشلا.

وبحسب ما ورد اعترف خوجييف للشرطة بالقتل.

وحدد قاض كفالة قدرها مليون دولار نقدا وأمر خوجييف بالبقاء رهن الاعتقال. ويواجه تهماً بارتكاب جناية من الدرجة الأولى.

طباعة