العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أجواء رمضانية في الهواء الطلق

    «المسحراتي» يجوب شوارع «القرية العالمية»

    صورة

    تستعد القرية العالمية، أحد أكبر المتنزهات الثقافية في العالم، والوجهة العائلية الأولى للثقافة والترفيه والتسوّق في المنطقة، للاحتفاء مع ضيوفها بشهر رمضان المبارك للمرة الأولى منذ سنوات طويلة. ومع إعلان الوجهة تمديد استقبال الضيوف حتى الثاني من مايو المقبل، ستُتاح للعائلات فرصة استكشاف ثقافات وتقاليد شعوب متعددة حول العالم خلال الشهر الفضيل، إلى جانب الاستمتاع بتجارب تسوّق استثنائية وأجواء رمضانية متميزة.

    وقال الرئيس التنفيذي للقرية العالمية، بدر أنوهي: «نفخر في القرية العالمية بتقديمنا أجواء وبيئة مثالية للعائلات والضيوف من مختلف الأعمار والجنسيات، للاحتفاء بروح الشهر الفضيل. ونظراً إلى كونها المرة الأولى التي نحتفي بها مع ضيوفنا بشهر رمضان، الأمر الذي لم يحدث من زمن بعيد، فإننا نسعى جاهدين إلى تسخير كل مواردنا وخبراتنا لتوفير وجهة ترفيهية متكاملة وآمنة تتيح لضيوفنا التعرف إلى التقاليد والعادات الرمضانية لضيوفنا من المقيمين والسياح. ولأن شهر رمضان المبارك هو مصدر سعادة للملايين حول العالم، فإننا متحمسون لمشاركة ضيوفنا أجمل الأوقات مع العديد من التجارب المميزة التي حضرناها لهم خلال ليالي رمضان».

    وبصفتها وجهة رائدة ومثالية للعائلات لقضاء أمتع الأوقات في أجواء ترفيهية في الهواء الطلق، تحرص القرية العالمية على تمكين ضيوفها للاستمتاع بتجارب جديدة ورحلات استكشافية لثقافات العالم في كل مرة يزورون فيها الوجهة. ويمكن للضيوف خلال ليالي رمضان الاستمتاع بتجربة السوق الليلي التي لطالما اشتهرت به الوجهة، والعديد من خيارات الطعام، إضافة إلى المفاجآت الثقافية مثل «المسحراتي»، الذي سيجوب شوارع القرية العالمية، وفعالية مدفع الإفطار، وبالطبع عروض الألعاب النارية في نهاية كل أسبوع. وسيكون الضيوف الصغار على موعد مع كثير من المرح في مسرح الأطفال ومنطقة الكرنفال.

    وكانت القرية العالمية قد أعلنت تغيير ساعات العمل خلال شهر رمضان، بما يتيح لها استقبال الضيوف في أوقات الإفطار والسحور، حيث ستفتح الوجهة أبوابها من الساعة السادسة مساءً حتى الثانية بعد منتصف الليل يومياً، ليتسنى للضيوف تجربة ألذ وأطيب المأكولات التي يقدمها أكثر من 200 مطعم وكشك وعربة طعام عبر المنتزه.

    وبمناسبة الشهر الفضيل أضافت القرية العالمية مجلساً خارجياً - متاح عن طريق الحجز فقط - لتمكين الضيوف من العائلات والأصدقاء من الاستمتاع بالأمسيات الرمضانية. ويقع «مجلس العالم» في قلب القرية العالمية ليوفر بيئة استثنائية مع العديد من فناني الأداء الحي، بما في ذلك عازفي العود والخطاطين. ويمكن للضيوف اختيار وجباتهم من مجموعة واسعة من قوائم الطعام التي تقدمها منافذ الوجهة للاستمتاع بتناولها في المجلس. كما ستتم استضافة ركن مخصص لخدمة ضيوف المجلس وتزويدهم بألذ أنواع الحلويات والعصائر الرمضانية طوال فترة المساء. هذا إضافة إلى مجموعة من الألعاب اللوحية التي ستكون متاحة أيضاً في المجلس.

    كما سيتم افتتاح السوق الليلي الواسع في الوجهة لمنح الضيوف فرصة الاستمتاع بأنشطة التسوّق قبل الإفطار أو بعده، لشراء مستلزمات رمضان، أو استعداداً لعيد الفطر، حيث يمكن للضيوف العثور على أفخم الديكورات المنزلية في أجنحة تركيا والإمارات ومصر، والحلويات الرمضانية في أجنحة سورية والمغرب. كما يمكن للضيوف إيجاد أفضل أنواع التوابل الخاصة بأطباق رمضان والعيد داخل أجنحة الإمارات وباكستان واليمن والكويت والبحرين. كما يمكنهم شراء لوازم وأدوات المطبخ الفريدة من جميع أنحاء العالم في جناحي «الصنعة» ومؤسسة خليفة، إضافة إلى أفضل خيارات ملابس العيد لجميع أفراد الأسرة في أجنحة الكويت والبحرين والمغرب، وأفضل العبايات في أجنحة الإمارات والسعودية، مع إكسسوارات رائعة في أجنحة أوروبا ولبنان. ويمكن للضيوف أيضاً العثور على هدايا العيد عبر منافذ البيع بالتجزئة، التي يزيد عددها على 3500 في جميع أنحاء القرية العالمية.


    مدفع الإفطار وألعاب نارية و200 مطعم وكشك وعربة طعام.

    «مجلس العالم» في قلب القرية يوفر بيئة استثنائية مع العديد من فناني الأداء الحي وعازفي العود والخطاطين.

    طباعة