احتفالية «اليوم الوطني» مبهرة.. وتراعي الإجراءات والتدابير الوقائية

«غرس الاتحاد».. منحوتة فنية عائمة تستعرض قيم الإمارات العريقة

صورة

أعلنت اللجنة المنظمة للاحتفال الرسمي باليوم الوطني لدولة الإمارات التفاصيل المبدئية للعرض المباشر لاحتفالات اليوم الوطني الـ49 للدولة، الذي سيقام يوم الثاني من ديسمبر المقبل.

ويتضمن العرض، الذي يحمل عنوان «غرس الاتحاد»، منحوتة فنية عائمة فوق سطح البحر، يقام عليها العرض الرسمي مضاء بصور رقمية تستعرض فقرات مستوحاة من قصة دولة الإمارات وقيمها العريقة.

وسيُبث العرض، الذي يقام في مدينة أبوظبي، على الهواء مباشرة، من خلال القنوات المختلفة، ما يتيح للجميع الاحتفال من خلال الشاشات في منازلهم بأمان.

وقال عضو اللجنة المنظمة للاحتفال، خلفان محمد المزروعي، إن ظروف جائحة «كوفيد-19» فرضت علينا التعامل مع احتفالات اليوم الوطني الـ49 لدولة الإمارات بأسلوب جديد وطموح، فيما سيتم تصوير العرض بشكل فريد يتيح للجمهور الاستمتاع بمتابعة العرض من منازلهم.

وأضاف المزروعي أن الفكرة الأبرز في هذا العرض المباشر تتمثل في بث رسالة الأمل والتفاؤل، إضافة إلى أن العرض يجسد إرث دولة الإمارات العريق وعاداتها وتقاليدها الأصيلة التي تمكننا من استشراف مستقبل مشرق نمضي فيه تمسكّنا بقيمنا الراسخة. وقال المزروعي إن هذا العرض سيروي بأسلوبه الفني المتميز المراحل والتطورات التي تمر بها البذرة عندما تنمو لتصبح فسيلة ثم تزهر ويشتد عودها، لتحاكي بذلك مسيرة دولة الإمارات على مر السنوات الـ49 الماضية.

يذكر أن اليوم الوطني للدولة هو الذكرى السنوية لقيام اتحاد دولة الإمارات في الثاني من شهر ديسمبر عام 1971، وسيحتفي الجميع في هذا العام بمرور 49 عاماً من عمر الاتحاد بين إمارات الدولة السبع، ومسيرة العطاء التي امتدت طوال تلك العقود، وفي كل عام يحتفي باليوم الوطني جميع من على أرض الوطن من مواطنين ومقيمين من مختلف الجنسيات، للتعبير عن محبتهم واعتزازهم بهذه الأرض الطيبة. وتحرص اللجنة المنظمة للاحتفال بتنظيم فعالية متميزة، تسلط الضوء على المكتسبات التي تحققت بفضل غرس القادة مؤسسي الاتحاد لنمضي بكل فخر نحو تدشين احتفالات الدولة باليوبيل الذهبي والذكرى السنوية الخمسين لقيام الاتحاد.

وتماشياً مع الإجراءات والتدابير الوقائية والاحترازية التي تنفذها دولة الإمارات، حرصت اللجنة على تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة لضمان سلامة جميع المشاركين في الحدث، ويشمل ذلك إجراء فحوص «كوفيد-19» لجميع الفرق والطواقم المشاركة في العرض. ومن المقرر أن يتابع الجمهور العرض عبر شاشات التلفزيون والإنترنت على الهواء مباشرة، وسيتم الإعلان عن القنوات وأوقات العرض قبل الاحتفال بأيام.


فريق العمل

صمم الإنتاج الخاص بالحفل فريق من الإماراتيين والمخرجة الفنية إس ديفلين، التي اشتهرت عالمياً بتصميم منحوتات أدائية ضخمة وعروض تدمج الموسيقى واللغة والضوء، والتي صمّمت الحفل الختامي لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في لندن 2012، وحفل افتتاح أولمبياد ريو 2016 الصيفية، وجناح المملكة المتحدة في إكسبو 2020 دبي، فيما سيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل المتعلقة بمحتوى العرض خلال الفترة المقبلة، الذي سيكون أحد أضخم العروض التي تشهدها دولة الإمارات.

خلفان المزروعي:

«العرض يبث رسالة أمل وتفاؤل، ويجسّد إرث الإمارات العريق ومستقبلها المشرق».

طباعة