«جزيرة العلم».. رياضة وترفيه في فصل الصيف

مجموعة من الزوار يمارسون رياضة الجري على مضمار الجري. من المصدر

توفر جزيرة العلم، إحدى أبرز الوجهات السياحية والترفيهية في إمارة الشارقة، خلال فصل الصيف لزوارها بمختلف فئاتهم العمرية، فرصة مثالية للاستفادة من المرافق الرياضية والترفيهية، التي تتيح لهم الاستمتاع بممارسة الألعاب الرياضية، والحفاظ على صحتهم الذهنية والجسدية.

ومنذ افتتاحها عام 2012، استطاعت جزيرة العلم، التي تقع بالقرب من مجمع الدوائر الحكومية في منطقة اللية بجانب سوق الجبيل، ترسيخ مكانتها كوجهة رياضية مفضلة لممارسة أنشطة اللياقة البدنية لدى المواطنين والمقيمين في الشارقة، لتترجم حرصها على رفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية ممارسة الأنشطة الرياضية، وتبني أنماط الحياة الصحية. وتحتضن الجزيرة بداخلها مضماراً للجري بطول 600 متر يمتد على ضفاف بحيرة خالد، إلى جانب المسطحات الخضراء المخصصة لممارسة اليوغا والتأمل، ومناطق لركوب دراجات التزلج، ما يجعلها وجهة مثالية للراغبين في ممارسة هذه الألعاب مع نسائم الصباح العليلة، وتزويد أجسامهم بالطاقة وتعزيز الروح الإيجابية لديهم لبدء يوم جديد بهمة ونشاط، إلى جانب الاستمتاع بأشعة الشمس التي تمنح أجسادهم الطاقة اللازمة لإنتاج فيتامين «د»، حيث تؤكد الأبحاث أن فصل الصيف أفضل المواسم لممارسة الرياضة والتمارين البدنية. وتفتح جزيرة العلم أبوابها أمام الزوار على مدار 24 ساعة، ما يمنحهم الفرصة لممارسة الأنشطة الصحية والرياضية في ساعات الصباح الأولى، أو في ساعات المساء.