الطرد من المسكن عقوبة البصق في الصين

تهدّد خطة مقترحة بإجلاء صينيين يعيشون في منازل ترعاها الحكومة في إقليم مزدهر في جنوب البلاد، إذا تكرر قيامهم بالبصق في الأماكن العامة. وتعد الخطة ـ المنشورة في موقع «جوانجزهو لاند» ومكتب إدارة الإسكان على الإنترنت ـ أيضاً إلقاء القمامة في الشوارع، وإحداث الضوضاء، والمقامرة بين أكثر من 20 شخصاً «أفعالا مشينة» يمكن أن تؤدي إلى الطرد من المسكن، وفقاً لنظام يقوم على احتساب النقاط. وتقول الخطة إن البصق وسط جمع من الناس يترتب عليه عقوبة ثلاث نقاط، وإلقاء القمامة خمس نقاط، وإلقاء الأشياء من الأدوار العليا سبع نقاط. في حين أن عدم دفع الإيجار لمدة ثلاثة أشهر متتالية سيلقى أعلى عقوبة وهي 20 نقطة.

وسيجبر الأشخاص الذين يسكنون في مثل هذه المنازل على تركها إذا بلغ إجمالي النقاط المحسوبة عليهم 20 نقطة. والبصق في الأماكن العامة عادة شائعة في الصين على الرغم من الحملاتالمتكررة للحكومة للقضاء عليها لما تمثله من خطر على الصحة. وقال موقع المكتب إنه «استعان بأفكار من الخبرة المتقدمة لهونغ كونغ في إدارة المساكن العامة»، لكن الفكرة أغضبت الأشخاص الذين يعبرون عن آرائهم على الإنترنت في الصين والذين يتزايد عددهم. و«جوانجزهو» هي عاصمة إقليم جوانجدونغ

طباعة