«الطبيعة في الحركة»..عمل فني تركيبي يتعقب مسيرة تطور دبي (فيديو)

صورة

تحت عنوان «الطبيعة في الحركة» قدم المهندس المعماري أحمد شراباسي، عمله التركيبي المصمم من سيقان البامبو والذي يحاكي حركة رمال الصحراء، ويعرض مسيرة تطور وتقدم دبي المستمر.

صمم هذا العمل بعد أن فاز للمشاركة في معرض «أبواب»، أبرز المعارض المكلفة في أسبوع دبي للتصميم، الذي يستمر حتى 13 نوفمبر. ويستضيف الهيكل المعماري معرضا بعنوان «مزيج عجينة الورق» من تنسيق وإنتاج شركة «بيتس أند أتومز» للهندسة المعمارية والأبحاث ومقرها بيروت، ويتناول تأثير الإنسان على كوكب الأرض.

وقال أحمد شراباسي لـ «الإمارات اليوم»: «الهدف الأساسي من العمل التركيبي هو التوعية بمواد طبيعية تستخدم في البناء، وقد ولد هذا التركيب المعماري بكل مواده وثيمته نتيجة الكثير من الأبحاث، فكان المطلوب لقسم»أبواب«تقديم عملا يرتبط بالطبيعة، ولهذا اخترنا أقصر دورة حياة لخشب طبيعي، ووقع اختيارنا على البامبو».

وأضاف: «أن الثيمة الأساسية لشكل العمل هو محاكاة الصحراء والكثبان الرملية الصغيرة التي تتشكل من هبوب الرياح، لاسيما أن الأرض في المنطقة ليست ساكنة بل تتحرك باستمرار، ويمثل العمل كيف انطلقت دبي في تقدمها من الصحراء». ولفت شراباسي الى انه اختار البامبو نظرا لنموه السريع، مشيرا الى انه ينبت في فترة وجيزة تمتد من ثلاثة أسابيع الى ثلاثة شهور، وقد يصل طول ساق البامبو الى 12 مترا في ثلاث سنين، ويمكن أن يزرع في أحوال جوية مختلفة استوائية أو حتى رطبة ولكنه ينبت بشكل أساسي في شرق آسيا، وعمره الافتراضي طويل جدا.

أما من الناحية التقنية فلفت شراباسي إلى أن التحدي الأساسي في العمل، كان الحفاظ على سيقان البامبو ثابتة دون أن تؤثر بها حركة الرياح، لأنها خفيفة الوزن، مشيرا الى أنهم أجروا أكثر من بحث عن طرق إيجاد مفصلات لتثبتها بشكل تام ودائم، الى ان توصلوا للجمع بين أكثر من تقنية، فاستخدموا المفصلات وتم تثبيت الأحبال وربطها بإحكام، وكذلك تم اللجوء الى الإسمنت على الأرض لضمان ثبات الهيكل.

وأكد شراباسي أن الهدف من التكوين الخاص بالعمل هو ان يكون مظللا وتدخله الشمس من جهات معينة، وكذلك يدخله الهواء، ما يسمح بالتعايش بداخله على نحو مميز. أما الجزئية الأخرى في التصميم، فتم الاعتماد على ترك بعض الأقسام في العمل قابلة للكثير من الاحتمالات، ومنها الأبواب التي يتم الدخول منها. فيما المواد التي صمم منها الهيكل المعماري، اعتمدت على البلاستيك القابل للتحلل بشكل تلقائي، وكذلك الاسمنت الذي يعاد استخدامه، والقطن الطبيعي، والأحبال التي صنعت من جوز الهند، ما يمنح العمل البعد الخاص بالاستدامة، كما ان كل المواد التي استخدمت في العمل من دبي، وهذا ما يجعل العمل مألوفا بمكوناته للزوار.

وعن أبعاد العمل ومساحته، فأشار سراباسي ان المساحة تصل الى 250 متر، بينما أقصى ارتفاع يصل الى ستة أمتار، والبوابات يصل ارتفاعها الى متر و20 سنتمتر، وعدد الإطارات الخاصة بسيقان البامبو التي تم استخدامها يصل الى 45 وضعت بشكل طولي وسبعة وضعت بشكل عرضي.

طباعة