فاطمة الجلاف: «دبي للثقافة» سبّاقة في رعاية الحركة المسرحية

الفعاليات المسرحية للهيئة تركّز على استكشاف المواهب وتطويرها. من المصدر

أكدت مدير إدارة الفنون الأدائية بالإنابة في هيئة الثقافة والفنون في دبي، فاطمة الجلاف، أن الهيئة تعد رائدة وسباقة في محيطها، عندما يتعلق الأمر برعاية الحركة المسرحية، إذ تنظم العديد من الفعاليات النوعية التي تُعنى بدعم الحركة المسرحية في الإمارات والمنطقة، من خلال إتاحة المجال أمام الموهوبين من المحترفين والناشئين للمشاركة في الكثير من الفعاليات، التي حققت نجاحات كبيرة، خلال الأعوام السابقة.

وأضافت الجلاف، بمناسبة احتفاء «دبي للثقافة» باليوم العالمي للمسرح، الذي يصادف السابع والعشرين من مارس كل عام، أن «فعاليات الهيئة تواكب أحدث المستجدات في قطاع المسرح، وتركّز على استكشاف المواهب وتطويرها، وتوفير الفرص الحقيقية لها للدخول إلى عالم المسرح؛ ويكون المجال مفتوحاً أمام هذه المواهب للتفاعل مع الفنانين المحترفين من خلال ورش العمل المتنوعة، إضافة إلى تنظيم العروض المسرحية والمشاركة بها، للكشف عن إبداعاتهم أمام جمهور واسع من المهتمين والمتخصصين والجمهور، كما نعمل على دعم المسارح الأهلية مادياً ومعنوياً، حرصاً منا على تطوير وضمان استمراريتها في تفعيل الحراك الفني في دبي».

وتتبنى هيئة الثقافة والفنون في دبي العديد من المبادرات السنوية، منها تنظيم مهرجان دبي لمسرح الشباب، الذي نظم نسخته الـ12 خلال العام الماضي، تحت شعار «عام زايد»، واشتمل على عدد من ورش العمل.

وتنظم هيئة الثقافة والفنون في دبي مهرجان دبي للمسرح المدرسي، في إطار استراتيجيتها لاكتشاف المواهب ورعايتها من مختلف الأعمار، وترسيخ مبادئ الفنون الأدائية في قطاع المدارس، الذي يعتبر اللبنة الأساسية لبناء قاعدة أساسية في المسرح، ورفد الساحة بالمواهب.

طباعة