«دار البر» تُطلق حملة إنسانية لعلاج 1000 مريض بـ «سرطان الدم»

أطلقت جمعية دار البر، حملة إنسانية تستهدف علاج 1000 مريض متعسر من المُصابين بـ«سرطان الدم»، داخل الدولة، من مختلف الجنسيات والأعمار وفئات المرضى من المصابين بالأنواع المختلفة من المرض، بالتعاون والتنسيق مع «شركاء الخير»، من المؤسسات الطبية والمنشآت الصحية المختصة في الدولة.

وأوضح الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لجمعية دار البر، الدكتور محمد سهيل المهيري، أن الحملة الخيرية الموسعة والنوعية تنطلق تحت مظلة إشراف دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، واضعة نصب عينيها تخفيف الأعباء الصحية والمادية والنفسية عن كاهل مرضى سرطان الدم المتعسرين، من المقيمين على أرض الدولة وعائلاتهم، غير القادرين على تحمل وسداد تكاليف العلاج والدواء، لافتاً إلى أن «شركاء الخير» في الحملة هم من الشركاء الاستراتيجيين لجمعية دار البر داخل الدولة. وناشدت جمعية دار البر، على لسان رئيسها التنفيذي، المحسنين والميسورين وأهل الخير ومؤسسات القطاعين العام والخاص المبادرة إلى التبرع لمصلحة الحملة الإنسانية الجديدة ودعمها نحو رفع المعاناة عن المرضى المستفيدين منها وذويهم، والوقوف بجانبهم، والأخذ بأيديهم لتخطي هذه المرحلة في حياتهم.

• «الحملة» تستهدف تخفيف الأعباء الصحية والمالية والنفسية عن كاهل مرضى سرطان الدم المعسرين.

طباعة