سقط من ارتفاع 5 أمتار في مقر عمله.. و«التأمين» لا يغطي كلفة علاجه

«محمد» يحتاج إلى 17 ألف درهم لعلاجه من كسور وجروح

يعاني (محمد قادر- بنغالي - 44 عاماً) جروحاً خطرة وكسوراً ومضاعفات جراء سقوطه من ارتفاع خمسة أمتار في مقر عمله، ووفقاً لمدينة شخبوط الطبية، فإن المريض يحتاج إلى أدوية من نوع Linezolid as antibiotic treatment وعلاج بكلفة تبلغ 17 ألف درهم، حتى لا تتفاقم حالته، وبطاقة التأمين الصحي لا تغطي كلفة علاجه، لذا يناشد أصحاب القلوب الرحيمة مساعدته لإتمام علاجه.

ويروي المريض لـ«الإمارات اليوم» قصته قائلاً: «أعمل في إحدى الشركات الخاصة، في أبوظبي، المتخصصة في الإنشاءات المعدنية، وحينما كنت في أحد مواقع الإنشاءات المعدنية، سقطتُ من ارتفاع خمسة أمتار أثناء عملي، فأُصبت بجروح بليغة، إذ نقلتني الإسعاف إلى مدينة شخبوط الطبية لتلقي العلاج اللازم وقتها، حيث بينت الفحوص والتحاليل والأشعة إصابتي بكسور مضاعفة، وجروح خطرة، وبعد تلقي العلاج اللازم، تبين أني أحتاج إلى أدوية مكلفة لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر، وتبلغ الكلفة 17 ألف درهم، لكي لا تتفاقم الحالة التي أُصبت بها».

وأضاف: «ظروفي لا تسمح بتوفير مبلغ العلاج، حتى بطاقة التأمين لم تغطِّ الكلفة بالكامل لاستنزافي المبلغ المخصص للعلاج في البطاقة، ولا أعلم كيف لي تدبير مبلغ العلاج والأدوية التي أحتاجها، ولا أعرف ما العمل في ظل الوضع الذي أمر به، إذ سبق لي التقديم على طلب مساعدة من جمعيات ومؤسسات خيرية، وللأسف لم أجد أي رد لمساعدتي».

وتابع: «أصدقائي حاولوا جمع مبلغ الأدوية، لكن للأسف كان المبلغ متواضعاً، إذ لا يتجاوز الـ500 درهم، لأن ظروفهم المالية محدودة جداً، علماً بأني المعيل الوحيد لأفراد أسرتي وأعمل مساعد حداد في إحدى شركات الإنشاءات المعدنية، وأتقاضى 1400 درهم راتباً شهرياً، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي لتدبير كلفة علاجي والأدوية التي أحتاجها، نظراً للظروف التي أمرّ بها».

 


المصاب يعمل مساعد حداد في شركة إنشاءات ويتقاضى 1400 درهم شهرياً.

 

طباعة