إلتقى رئيس الاتحاد السويسري ويتفقّد جناح سويسرا في إكسبو 2020 دبي

مكتوم بن محمد: إكسبو يعكس طبيعة مجتمع دبي العالمي ويعبر عن رؤيتها للمستقبل

أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، أن معرض إكسبو 2020 دبي، يوفر فرصة مثالية للدول المشاركة والبالغ عددها 192 دولة، بالتعريف بإبداعاتها وابتكاراتها التي تصنع بها مستقبلها، في حين يمنحها مساحة نموذجية للترويج لثقافتها وإطلاع العالم على عاداتها وتقاليدها وموروثها الإبداعي، ليعكس بذلك طبيعة مجتمع دبي العالمي الذي يضم أكثر من 200 جنسية تعمل وتعيش في تناغم كامل، ويعبر بصورة عملية عن رؤيتها لمستقبل أساسه التعاون بين الشعوب والابتكار الذي يمثل قاطرة التطوير لمختلف أوجه الحياة، ليطوف زوار إكسبو العالم ويشاهدون أهم معالم بلدانه شرقاً وغرباً في مكان واحد هو دبي.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سمو نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية إلى مقر إكسبو 2020 دبي، والتقى خلالها غي بارميلين، رئيس الاتحاد السويسري، في جناح دولة سويسرا المقام في منطقة الفرص،  بحضور الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش المفوض العام لإكسبو 2020 دبي، و ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لإكسبو 2020 دبي.

و أشاد سموه خلال اللقاء بالعلاقات الثنائية الوثيقة والمتميزة بين دولة الإمارات وسويسرا على مختلف الصعد، معرباً عن تطلعه لدفع التعاون المشترك بين البلدين، بما يعزز ازدهارهما وتقدمهما، ويعود بالخير على شعبيهما.

وتسعى سويسرا من خلال جناحها في إكسبو 2020 دبي بالتعريف بأهم مقوماتها الطبيعية وما تقدمه من ابتكارات وما تتمتع به من مقومات جذب جعلتها من بين أبرز المقاصد السياحية الأوروبية لما تتميز به من طبيعة جبلية تضم مجموعة من أشهر منتجعات التزلج، وأجوائها التي يعكسها الجناح من خلال منطقة "بحر الضباب" و"الكهف الكريستالي".

واطلع سموه على مكونات الجناح الذي جاء تصميمه ليجسد التنوّع الكبير الذي تتسم به سويسرا، بدءاً من المناظر الطبيعية الخلابة ووصولا إلى المشروعات والأفكار المبتكرة التي تسعى من خلالها لبناء مستقبل مستدام، إلى جانب أهم الصناعات التي تشتهر بها سويسرا عالمياً لاسيما صناعة الساعات والمصاعد كذلك الصناعات المرتبطة بالفضاء، وغيرها من الابتكارات التي برعت فيها لتستحق تصنيف أكثر دول العالم ابتكاراً من قبل المنظمة العالمية للملكية الفكرية.   

ويعتبر تصميم الجناح السويسري من أكثر التصميمات اللافتة في معرض إكسبو بواجهته التي جاءت على هيئة مرآة عملاقة تعكس ألوان علم سويسرا الحمراء الزاهية التي تمتد لتغطي أرضية الساحة الخارجية للجناح، الذي يتميز بشموليته التي تجمع بين مجالات الاستدامة ودعم رواد الأعمال وتكنولوجيا الفضاء.

ورُوعي في تصميم الجناح أن تكون نهاية جولة الزائر في منطقة مستوحاة من البيئة العربية بتلالها ونباتاتها، فيما تم تخصيص أماكن للجلوس شملت مجموعة من المقاعد استخدمت في صنعها مواد تم إعادة تدويرها كما جاء تصميمها مستوحىً من فكرة "المجلس" العربي، في إشارة لكرم الضيافة العربية. 

طباعة