أصوات هادئة من الفلبين تنشر التفاؤل

«الفرقة» غنّت بالتاغالوغية والإنجليزية. من المصدر

بأغانيها الهادئة، أضفت فرقة «بن آند بن»، إحدى أكبر الفرق الموسيقية في الفلبين، أجواءً من السعادة والرومانسية والأمل والتفاؤل، على الجمهور الضخم في مسرح اليوبيل بـ«إكسبو 2020 دبي»، الليلة قبل الماضية.

وقدّمت الفرقة الشابة والمفعمة بالحيوية المكونة من تسعة أعضاء مزيجاً من أفضل أغانيها، إضافة إلى بعض الأغاني الجديدة باللغتين التاغالوغية والإنجليزية، وسط تفاعل الجمهور.

وقال قائد الفرقة، ميغيل بنيامين، متحدثاً إلى الجمهور: «يسعدنا أن نراكم جميعاً.. لقد مرّ وقت منذ أن أدينا عرضاً أمام جمهور بهذه الضخامة وهذا الحجم».

واكتسبت الفرقة الفلبينية «بن آند بن» شعبية، بفضل كلماتها الصادقة وعروضها المسرحية الشابة الانتقائية. وتركز موسيقاها على الحب والأمل والإمكانات بلمسات من موسيقى (البوب والروك) والموسيقى الشعبية. وخلال عامي 2020 و2021 على التوالي، احتلت الفرقة الأداء الفلبيني الأكثر بثاً على «سبوتيفاي».

طباعة