أكّدت أن «إكسبو» فرصة مثالية للترويج للتجارة والاستثمار

ثقافات إكسبو.. «إسواتيني» تبهر الزوّار برقصات ثقافية احتفاء بعيدها الوطني

أدى فريق إسواتيني للفنون والثقافة رقصات ثقافية مختلفة، احتفاءً باليوم الوطني للدولة، ما أتاح للزوار فرصة التعرف إلى التقاليد التي تتفرد بها هذه المنطقة من القارة الإفريقية. واستضافت إسواتيني أيضاً جلسة إحاطة بالأعمال، حيث عرضت بالتفصيل ما تتيحه من فرص تجارية، وذلك في مركز تواصل الأعمال في «إكسبو».

وشهد رئيس وزراء مملكة إسواتيني، كليوباس دلاميني، احتفالات اليوم الوطني لبلاده في «إكسبو 2020 دبي»، حيث أقيمت حزمة من الفعاليات النابضة بالحياة، بما في ذلك عرض راقص حي في ساحة الوصل.

وقال كليوباس دلاميني: «نحن ممتنون لوجودنا هنا لتمثيل مملكة إسواتيني، ولحضورنا هذا الحدث المميز لنضع بلادنا في الصورة، صورة التجارة والسياحة والسياسة، ولنقول للعالم (إسواتيني منفتحة على الأعمال)». وأضاف: «نرحب بشدة بالفرصة التي أتاحتها دولة الإمارات لإسواتيني، ولسائر البلدان الإفريقية. إفريقيا مهتمة بممارسة الأعمال، وقارتنا بحاجة إلى أن تنمو، ولذلك نحن بحاجة إلى (إكسبو). لقد قدمت دولة الإمارات فرصة مهمة للدول الإفريقية، لتُظهر ما يمكنها تقديمه وما يتوافر هناك».

وقال المدير التنفيذي لمكتب المفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، نجيب العلي: «تحت شعار (الوجهة إسواتيني: رحلة إلى ملاذ الثقافة)، تسلط مشاركة إسواتيني الضوء على المملكة، بوصفها بلداً يوازن بين التقاليد والحداثة».

وأضاف: «تماشياً مع شعار الجناح، يسلط معرض إسواتيني الضوء على الثقافة الغنية والفريدة والأصيلة للبلاد، ويدعو الزوار إلى استكشاف ما تقدمه المملكة، بدءاً من توفير مركز بيانات موجه نحو الابتكار، وصولاً إلى تقديم فرص استثمارية وتجارب سياحية لا تُنسى، لدى إسواتيني كل شيء، وقد أحضرت كل ذلك معها إلى (إكسبو 2020 دبي)».

طباعة