حامل اللقب ينجو من الخسارة في الجولة الثانية

عين إكسبو.. كارلسن ونيبومنياتشي يتعادلان في مباراة «مجنونة»

الأسابيع المقبلة تعد بمزيد من الصراع المحتدم . الإمارات اليوم

أنقذ النرويجي ماغنوس كارلسن نفسه من الخسارة الأولى في نهائي بطولة العالم الفردية للشطرنج، المقامة حالياً في مركز دبي للمعارض، في «إكسبو 2020 دبي»، بعدما فرض حامل اللقب نتيجة التعادل على متحديه الروسي إيان ألكسندروفيتش نيبومنياتشي، في الجولة الثانية من النهائي الذي يستمر إلى 16 ديسمبر المقبل، ويتضمن إقامة 14 جولة بين اللاعبين. وكانت الجولتان الأولى والثانية انتهتا بالتعادل.

وقال الاتحاد الدولي للشطرنج في أحد تحليلاته إن «أياً من أساطير اللعبة لم يفهم ما يحدث في المباراة، وما يخطط له كارلسن ونيبومنياتشي، ولكن ما لا يمكن إنكاره هو أنه كان هناك يومان من التوتر الملموس بينهما، ولانزال بانتظار المزيد من الصراع المحتدم في الأسابيع المقبلة»، لافتاً إلى أن «المنافسة مستمرة وسط تحضيرات كبيرة من الطرفين».

وشهدت الجولة الثانية إثارة كبيرة وصراعاً قوياً وأجواءً متوترة بين العملاقين منذ النقلة الثامنة، إذ انحرف كارلسن عن النظرية الشطرنجية السائدة في وقت مبكر من الجولة، ما دفع منافسه الروسي - الذي حافظ على برودة أعصابه - لحل المشكلات الصعبة. وقد حصل على بعض الفرص للفوز، في وضعية وصفها خبراء الشطرنج بالمعقدة.

وبدا واضحاً أن اللاعبين على قمة الاستعداد للبطولة، وأن كلاً منهما يخفي أوراقه للإيقاع بالطرف الآخر، بما أنه إلى جانب العامل التنافسي الذي يتعلق بالقدرة على التحمل والأعصاب وموهبة الشطرنج المطلقة، فإن مباراة بطولة العالم هي أيضاً صراع بين فريقين موهوبين من «علماء الشطرنج»، حيث يستثمر كل لاعب المال والوقت لجمع مجموعة من المساعدين الموثوقين، لمساعدته في الوصول إلى كل لعبة بأكبر عدد ممكن من الأشكال المُعدة لمفاجأة الخصم، وقد يشكل ذلك تأثيراً حاسماً في النتيجة النهائية.

وتستمر البطولة إلى 16 ديسمبر المقبل، وتقام منافساتها على 14 جولة، بنظام الشطرنج التقليدي الكلاسيكي، للحصول على اللقب، بشرط أن يحقق أحد اللاعبين 7.5 نقاط. وفي حال التعادل، سيلعبان مباراتين بنظام الشطرنج السريع. وفي حال التعادل مرة أخرى، سيلعبان مباراتين بنظام الشطرنج الخاطف، بحد أقصى 10 مباريات بنظام الخاطف. وفي حال التعادل، يتم اللجوء إلى مباراة فاصلة.

بعد إجراء عملية القرعة، يحصل اللاعب الأبيض على خمس دقائق والأسود على أربع دقائق، وفي حال التعادل يفوز الأسود.

ويدافع كارلسن عن اللقب الذي يحتفظ به منذ 2013، وتأكيد زعامته للعبة الأذكياء في السنوات الأخيرة، بينما يتطلع النجم الروسي نيبومنياتشي لتحقيق لقب بطولة العالم  للمرة الأولى.

كارلسن: تجاوزت خطأ فادحاً في الوقت المناسب

اعترف النرويجي، ماغنوس كارلسن، بأنه كان في طريقه لتلقي خسارة محققة، أمام متحديه الروسي إيان نيبومنياتشي، في الجولة الثانية من بطولة العالم للشطرنج، لافتاً إلى أنه تجاوز الخطأ الفادح الذي ارتكبه في إحدى الحركات، وتعامل مع الموقف في الوقت المناسب، ونجح في تحقيق نتيجة التعادل التي تعدّ أفضل من الخسارة.

وقال كارلسن: «في مرحلة ما، أخطأت، لأنني لم أكن أنوي المغامرة بهذه الطريقة. وبعد ذلك حاولت إصلاح ما قمت به. كان الموقف مثيراً للاهتمام للغاية».

وأضاف: «المباراة جاءت غير نمطية لكل منا، خصوصاً أننا لا نتبع خطة محددة، واللعب كان مجرد قتال لتحقيق الفوز».

إيان نيبومنياتشي: المباراة كانت «مجنونة»

أكد الروسي، إيان نيبومنياتشي، أن الجولة الثانية من مباراته أمام حامل لقب بطولة العالم، النرويجي ماغنوس كارلسن، جاءت «مجنونة»، مشدداً على أنه لم يكن يعلم ماذا يحدث فعلاً، أثناء المباراة.

وقال نيبومنياتشي: «أثناء المباراة، فكرت لبعض الوقت بأن كلاً منّا لا يلعب بشكل جيد، ولكن بعد ذلك أيقنت أن المباراة كانت ممتعة جداً، على الرغم من أنها كانت مليئة بالفوضى».

وتابع: «كان الموقف صعباً جداً، لأنني ألعب باللون الأسود، وأعني أنه عملياً ستكون الفرصة سانحة أمام اللون الأبيض للقيام بعملية اختراق، ما أفقدني الشعور بالارتياح أثناء المباراة».

طباعة