«أرادَ» تدخل سوق عقارات دبي بمشروع سكني فاخر على «نخلة جميرا»

أعلنت شركة «أرادَ» للتطوير العقاري، عن شراء قطعة أرض شاطئية في «نخلة جميرا»، لمشروع يعتبر أول توسّع لها خارج إمارة الشارقة، ودخول سوق العقارات الفاخرة في إمارة دبي.


وأفادت الشركة في بيان لها، بأنه تم شراء قطعة الأرض البالغة قيمتها 240 مليون درهم من «شركة نخيل العقارية»، وتقع على الهلال الشرقي ضمن جزيرة النخلة بمساحة تبلغ 20,5 ألف متر مربع، مع إطلالات على «برج خليفة» و«برج العرب» شرقاً، وبقية أجزاء جزيرة النخلة و«دبي مارينا» إلى الجنوب والغرب. كما تقع بالقرب من فندق «والدورف أستوريا دبي بالم جميرا»، وفندق «سوفيتيل دبي النخلة».


وأكدت «أراد» أنه تمت المباشرة بأعمال التصميم في مشروعها الجديد متعدد الاستعمالات على «نخلة جميرا»، والذي سيضمّ تجمّعاً سكنياً فاخراً، وباقة من المرافق الترفيهية والمطاعم والمقاهي، لافتة إلى أنه سيتم الإعلان عن التفاصيل كاملة عند إطلاق المبيعات، والتي يتوقع أن تتم خلال الربع الثالث من عام 2022.


وذكرت «أراد» في بيانها أن هذا الإعلان من جانبها يأتي في ظل الانتعاش الذي تشهده سوق العقارات في دبي، نظراً للتدابير الاستثنائية التي اتخذتها الحكومة خلال فترة الجائحة، فضلاً عن الدعم الاقتصادي المستمرّ والمبادرات الجديدة التي أطلقتها دبي لاستقطاب مزيد من الشركات الكبرى والاستثمارات الأجنبية المباشرة.


وقال نائب رئيس مجلس إدارة «أرادَ»، الأمير خالد بن الوليد بن طلال، إن هذه الخطوة لحظة مهمة في مسيرة «أرادَ»، إذ ستتيح تنويع معروض الشركة العقاري والتوسع ضمن واحدة من أكثر الأسواق العقارية تنافسيّة واحتراماً على مستوى العالم.

وأضاف: «تبوأت (أرادَ) مكانة مرموقة ضمن قطاع المطوّرين العقاريين، وباتت تتميّز بسمعة طيبة من حيث تسليم المشروعات المتكاملة ذات التصاميم الرائعة ووفق أعلى المعايير المتبعة، حيث حققنا نمواً قياسياً خلال أقلّ من خمسة أعوام، ونتطلّع إلى تحقيق منجزات مماثلة في سوق عقارات دبي».

وعبر نائب رئيس مجلس إدارة «أرادَ» عن سروره بإطلاق مشروع «أراد» الأول في «نخلة جميرا»، قائلاً: «إنها تتمتع بسمعة عالمية، وتعدّ إحدى أكثر المشروعات طموحاً ونجاحاً على مستوى الإمارة».


من جانبه، قال الرئيس التنفيذي في «أرادَ»، أحمد الخشيبي: «يشهد المناخ الاستثماري في دبي انتعاشاً كبيراً، نظراً للأداء المتميّز الذي حققته سوقها العقارية خلال عام 2021، فضلاً عن الإجراءات المميزة التي اتخذتها حكومة الإمارة لاستقطاب المزيد من المستثمرين ضمن هذا القطاع الحيوي».

 

وأضاف: «لدينا علاقات قوية مع (نخيل)، ونتطلّع إلى تعزيزها من خلال تطوير هذا المشروع العقاري الفاخر والمتميّز. وإننا على ثقة بأنه سيتم الإعلان عن عدد من المشروعات الجديدة في دبي خلال عام 2022».


يذكر أن محفظة مشروعات «أرادَ» تضم كلاً من «الجادة»، أكبر مشروع متعدد الاستعمالات في إمارة الشارقة، إذ يتم حالياً تشييد 5000 وحدة سكنية؛ ومشروع «مَسار»، مجتمع المنازل الراقية مع 4000 فيلا ومنزل ريفي متلاصق. كما أنهت «أرادَ» حتى الآن 2200 منزل، بما في ذلك المراحل الخمسة الأولى من أصل ستة مراحل في مشروع الشركة الأول «مساكن نَسمَة».

 

 

طباعة