سجلت 1.58 مليار درهم سيولة مالية

أسواق المال.. «هادئة» مع ميل إلى «جني أرباح» في أولى جلسات 2022

صورة

شهدت تداولات أولى جلسات العام 2022 في أسواق المال المحلية، بداية هادئة تميل إلى جني أرباح على عدد من الأسهم التي سجلت ارتفاعات في آخر جلسات العام 2021، في وقت بلغت فيه سيولة التداولات في كلا السوقين 1.58 مليار درهم.

وبدأت الأسواق المحلية، أمس، تطبيق أيام التداول الجديدة، حيث تمتد جلسة التداول اليومية إلى خمس ساعات بين العاشرة صباحاً والثالثة من بعد الظهر، من الإثنين إلى الجمعة.

اتجاه المؤشرين

ووفقاً لبيانات السوقين، فقد أغلق مؤشر سوق دبي المالي، أمس، منخفضاً بنسبة 0.2% عند مستوى 3191 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها 284 مليون درهم، فيما سجل نظيره في سوق أبوظبي للأوراق المالية انخفاضاً بنسبة 0.3% عند 8465 نقطة، وبتداولات قيمتها 1.3 مليار درهم.

جلسة هادئة

وقال الخبير بأسواق المال، عبدالقادر شعث، لـ«لإمارات اليوم» إن جلسة أمس جاءت نوعاً ما هادئة وتقارب المستويات ذاتها التي سادت الأسبوع الماضي، سواء على مستوى قيمة التداولات أو أسعار الأسهم.

وأضاف أن عمليات جني أرباح متتالية سادت أمس، لاسيما في سوق دبي المالي، أما في سوق أبوظبي للأوراق المالية فقد نجحت بعض الأسهم العقارية في تسجيل حركة تداول إيجابية، مصحوبة بارتفاعات، بعد الإعلان عن بعض الاستحواذات.

ولفت شعث إلى أن تأثير تغيير موعد العطلة الأسبوعية لم يظهر خلال جلسة أمس، بالنظر إلى عودة المستثمرين من أيام عطلة، فضلاً عن أن أداء الأسواق العالمية الذي جاء هادئاً أيضاً، تسوده حالة ترقب لاستعادة الزخم والنشاط.

وتابع: «لا تكون جلسات بداية الأسبوع قوية عادة، لذا ينتظر أن تكون الجلسات المقبلة قوية، وتحديداً حتى منتصف فبراير المقبل، مع توالي إعلانات النتائج السنوية للشركات، وما يصاحبها من مقترحات مجالس الإدارة من توزيعات أرباح على المساهمين».

الأسواق العالمية

وأضاف شعث: «ما يلفت النظر أيضاً، أن أحجام التداول في الأسواق العالمية عند المستويات نفسها لإغلاقات آخر العام الماضي، وهذا يؤكد أن تعديل موعد العطلة الرسمية في الدولة سيؤسس نوعاً من الاتساق والارتباط أكثر مع أداء الأسواق العالمية».

وأكد أن في أسواق المال المحلية الكثير من الفرص القوية، ودليل ذلك ما شهدته السيولة القوية التي تدفقت للاستثمار العام الماضي، وينتظر أن تزيد من مستوياتها مع العام الجديد.

سوق دبي المالي

شهدت جلسة سوق دبي المالي، ارتفاع أسهم 13 شركة من أصل 30 شركة تم تداول أسهمها، في وقت انخفضت فيه أسهم ثماني شركات، وبقيت أسهم تسع شركات على ثبات.

وأقفل سهم «إعمار العقارية» منخفضاً بنسبة 0.2% عند 4.88 دراهم، بتداولات قاربت تسعة ملايين سهم، بينما ارتفع سهم «ديار للتطوير» بنسبة 0.4% عند 0.487 درهم.

بدوره، ارتفع سهم «الإمارات دبي الوطني» بنسبة 0.4% عند 13.60 درهماً، وبتداولات قاربت ثمانية ملايين سهم، بينما ارتفع سهم «دبي الإسلامي» بنسبة 0.7% عند 5.42 دراهم وبتداولات قاربت خمسة ملايين سهم.

«أبوظبي للأوراق المالية»

شهد سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاع أسهم 23 شركة من أصل 46 شركة تم تداول أسهمها، بينما انخفضت أسهم 17 شركة، وبقيت أسهم ست شركات على ثبات.

وارتفع سهم «ملتيبلاي» بنسبة 0.5% عند 1.85 درهم، وبتداولات بلغت 33 مليون سهم، في وقت ارتفع فيه سهم «أبوظبي الأول» بنسبة 0.2% عند 18.9 درهم وبتداولات جاوزت 14 مليون سهم.

من جانبه، ارتفع سهم «إشراق للاستثمار» بنسبة 0.6% عند 0.36 درهم وبتداولات قاربت 12 مليون سهم.

طباعة