سجل 6989 مبايعة بقيمة 17.95 مليار درهم

«أراضي دبي»: نوفمبر 2021 الأفضل أداء خلال 8 سنوات

إجمالي المبايعات بلغ حتى نوفمبر 55.64 ألف صفقة بقيمة 135.4 مليار درهم. أرشيفية

أفادت التقارير التي ترصد حالة سوق دبي العقارية أن «إكسبو 2020 دبي» يترك تأثيرات إيجابية هائلة في حركة السوق، خاصة أن الإمارة حظيت بترويج غير مسبوق منذ انطلاقة هذا الحدث في مطلع أكتوبر الماضي. وانعكس هذا النشاط على الأداء مباشرة، حيث يلاحظ نشوء دورة صاعدة من المرجح لها أن تستمر في العام المقبل.

ورصدت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، بالتعاون مع «بروبرتي فايندر» هذا الاتجاه، بإطلاقهما النسخة الـ21 من المؤشر الرسمي لأسعار المبيعات في دبي (المؤشر) الذي يتخذ من عام 2012 سنة الأساس، ومن يناير 2012 شهر الأساس، ومن الربع الأول 2012 فصل الأساس.

وسجل المؤشر الشهري الإجمالي في نوفمبر 2021 ما مقداره 1.156 نقطة، بسعر (مليون و115 ألفاً و937 درهماً)، في حين سجل المؤشر الشهري للشقق 1.182 نقطة بسعر (مليون و253 ألف درهم)، أما مؤشر الفلل ووحدات التاون هاوس الشهري فقد سجل 1.167 نقطة، وبسعر قدره ( مليون و990 ألفاً و496 درهماً).

ومن حيث أرقام المؤشر الإجمالية، كان نوفمبر 2021 الشهر الأعلى منذ مارس 2019، والأعلى من حيث قيمة المؤشر منذ نوفمبر 2018. أما بالنسبة إلى الأرقام المتعلقة بالشقق فقد كان الأعلى في أرقام المؤشر منذ مايو من العام الماضي، وكذلك الحال بالنسبة إلى قيمة المؤشر منذ أغسطس 2020. وأظهر مؤشر الفلل ووحدات التاون هاوس أفضل مستويات الأداء، حيث سجل نوفمبر 2021 أعلى رقم على المؤشر منذ مارس 2019، والأعلى من حيث القيمة منذ يناير 2019.

وبعد مرور ما يزيد على 70 يوماً منذ انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، يبدو أن هذا المعرض الأكبر في العالم، يترك آثاراً إيجابية مضاعفة على سوق دبي العقارية، ومن دلائل ذلك أن نوفمبر 2021 أظهر أعلى أرقام مبيعات شهرية على مدى ثماني سنوات.

وشهد الشهر المذكور إبرام 6989 صفقة مبيعات بقيمة 17.95 مليار درهم، ما يجعله الأفضل بين أشهر نوفمبر الماضية على الإطلاق منذ يناير 2014.

وإضافة إلى هذا الشهر، بلغ إجمالي المبايعات حتى نوفمبر 55.64 ألف صفقة، وصلت قيمتها إلى 135.4 مليار درهم. وزادت قيمة المبايعات في 11 شهراً فقط بنسبة 88.37% مقارنة بالعام 2020 بالكامل، مع تحقيق أعلى رقم للمبايعات السنوية منذ 2014.

وفي نوفمبر 2021، جاء 54% من إجمالي المبايعات من العقارات الثانوية (الجاهزة)، بينما تحققت النسبة المتبقية البالغة 46% من المبايعات على الخريطة. وبحسب حجم المبايعات، يتبين أن سوق المبايعات على الخريطة قد أتم بيع 3217 عقاراً بقيمة إجمالية قدرها 6.84 مليارات درهم، في حين أنجز سوق الوحدات الجاهزة 3772 مبايعة بلغت قيمتها 11.11 مليار درهم.

وعند مقارنة الفترة من أكتوبر 2021 حتى نوفمبر 2021 على أساس شهري، يظهر أن قيمة وحجم المبايعات على الخريطة قد ارتفع بأكثر من 50%، في حين زاد حجم السوق الثانوية بأكثر من 17%، والقيمة بنسبة 27.43%.

وعند تحليل إجمالي الصفقات، يظهر أن إجمالي قيمة المبايعات قد ارتفع بنسبة 36.82%، والحجم بنسبة 30.59% مقارنة بشهر أكتوبر.

وبمقارنة الأداء الشهري العام لنوفمبر 2020، نجد أن نوفمبر 2021 قد حقق زيادة في المبايعات بنسبة 80.1%، في حين ارتفعت القيمة بنسبة 138.7%. وللحصول على نظرة أكثر واقعية، يمكن إجراء مقارنة بنوفمبر 2019، ليتبين لنا أن نوفمبر 2021 حقق زيادة في المبايعات بنسبة 45.2%، وكان أعلى من حيث القيمة بنسبة 104.1%.

• «إكسبو 2020 دبي» يترك تأثيرات إيجابية هائلة في حركة سوق دبي العقارية.

طباعة