برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تعمل في مجالات عدة منها التطبيب عن بُعد والاستدامة ومبادرات الاقتصاد الدائري

    %40 من شركات مجمع دبي للعلوم ناشئة

    الشركات الصغيرة في المجمع تعمل إلى جنب كبرى الشركات العالمية مثل «فايزر». من المصدر

    وصل عدد الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في مجمع دبي للعلوم، إلى 40% من إجمالي الشركات العاملة فيه، وذلك في الوقت الذي يعزز فيه النشاط الملحوظ لريادة الأعمال مكانة الإمارات مركزاً للابتكار والمواهب.

    وأوضح بيان صادر أمس، أنه من بين كل 10 شركات، أربع منها مشروعات صغيرة أو متوسطة تعمل في مجالات عدة من التطبيب عن بُعد إلى الاستدامة ومبادرات الاقتصاد الدائري، انطلاقاً من مجمع دبي للعلوم الذي يضم شركات دوائية وطبية عالمية عملاقة، مثل «جنرال إلكتريك للرعاية الصحية» و«فايزر» و«باير».

    وقال مدير عام مجمع دبي للعلوم، مروان عبدالعزيز جناحي: «عندما تبتكر الشركات الناشئة، فإنها تسرّع النمو الاقتصادي وتخلق فرص عمل جديدة، وهو ما يتقاطع مع مهمتنا في صنع مستقبل يمتاز بالاستدامة والاكتفاء الذاتي والاستغلال الأمثل للموارد وتمكين المواهب المحلية، بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة وحكومة دولة الإمارات».

    وأضاف: «فخورون بالشركات الناشئة أو الصغيرة والمتوسطة القادرة بفضل التحول الرقمي على ولوج فرص جديدة في قطاع الصحة، ونحن هنا لمساعدتها في كل خطوة ابتداءً من تأسيس أعمالها بسهولة ويسر، ثمّ إنشاء مقرّاتها، وانتهاءً بتنمية أعمالها وتوسيع نطاقها إقليمياً وعالمياً».

    يشار إلى أن مجمع دبي للعلوم تأسس عام 2005 بهدف تنويع اقتصاد دولة الإمارات وتسريع تطوّر قطاع التكنولوجيا الحيوية.

    ويعتبر المجمع منطقة أعمال شاملة تركز على الرعاية الصحية والطاقة والبيئة، إذ يضم 400 شركة توظف أكثر من 4000 شخص.

    400 شركة في «المجمع» توظف 4000 شخص.

    طباعة