العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    1.15 مليار درهم سيولة الأسواق في أولى جلسات الأسبوع

    المؤشر العام لسوق دبي المالي أغلق عند 2774 نقطة. أرشيفية

    سجلت سيولة التداولات بأسواق المال المحلية في مستهل تعاملات الأسبوع، أمس، 1.15 مليار درهم، فيما ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 1.1% مع نهاية أول جلسة بعد عطلة عيد الأضحى، فيما ارتفع نظيره في سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.58%. وتركزت النسبة الأكبر من السيولة في سوق أبوظبي للأوراق المالية حيث تخطت المليار درهم.

    واستحوذت أسهم العقار والبنوك في كلا السوقين، على الحصة الأكبر من التداولات لاسيما سهمي إعمار العقارية والاتحاد العقارية بسوق دبي المالي، وسهم بنك أبوظبي الأول في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

    من جانبه، قال الخبير بأسواق المال من شركة «بي إتش مباشر» للخدمات المالية، جمال عجاج، إن «أداء السوقين أمس، جاء جيداً بالنظر لأنها أول جلسة بعد عطلة عيد الأضحى، حيث تركزت الحركة في سوق أبوظبي للأوراق المالية بشكل كبير، بجانب الارتفاعات في (دبي المالي)»، موضحاً أن «المستويات السعرية للأسهم، جاءت في نطاق التوقعات، خصوصاً بعد فترة إجازة طويلة، لكن يمكن القول إن حالة من التفاؤل تسود أوساط المستثمرين، بعد ظهور معظم نتائج الشركات، والتي جاءت في معظمها جيدة».

    وأضاف أنه من المتوقع أيضاً أن تسود حالة من الهدوء في التداولات، حتى منتصف الشهر المقبل، بسبب موسم الإجازات، والانتظار حتى استكمال ظهور بقية النتائج، وكذلك وضوح الرؤية في ما يتعلق بتطورات الاقتصاد العالمي بسبب جائحة «كورونا». وبحسب الإحصاءات، ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 1.1% عند مستوى 2774 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 64 مليون درهم. ومن أصل 32 شركة، تم تداول أسهمها، ارتفعت أسهم 20 شركة، وانخفضت أسهم 10 شركات، وبقيت شركتان على ثبات. وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، ارتفع المؤشر العام بنسبة 0.58% عند مستوى 7106 نقاط، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية ملياراً و82 مليون درهم.

    طباعة