العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    التعافي السريع لعقارات دبي يرفع مبيعات الأراضي إلى 22.2 مليار درهم في 6 أشهر

    صورة

    انعكست مرحلة التعافي التي يسجلها اقتصاد إمارة دبي، على مبيعات الأراضي خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث بلغت قيمة المبيعات نحو 22.2 مليار درهم، من خلال بيع 4861 قطعة أرض، منها 1030 معاملة فقط، سجلت في شهر يونيو الماضي، بقيمة 6.3 مليارات درهم، وفقاً لرصد لمبيعات السوق أجرته مؤسسة الرواد للعقارات المتخصصة في الاستشارات والتسويق العقاري، اعتمادا على بيانات موقع دائرة الأراضي والاملاك.
    وقال المؤسس والرئيس التنفيذي للرواد للعقارات، إسماعيل الحمادي، إن «مبيعات النصف الأول من السنة الجارية، سجلت زيادة في الإقبال على الأراضي، حيث تم تسجيل بيع 4861 قطعة أرض، بقيمة 22.2 مليار درهم».
    وأضاف الحمادي، إن «شهر يونيو الماضي، سجل قفزة كبيرة في بيع الأراضي التي بلغت 1030 معاملة، بقيمة 6.3 مليارات درهم، مقارنة مع 836 معاملة بيع أرض في مايو، بقيمة 5 مليارات درهم، وقياساً بـ820 معاملة بيع في أبريل بقيمة 4.7 مليارات درهم»، مؤكدا أن أراضي الفلل السكنية هي أكثر فئة من الأراضي، تشهد طلبا كبيرا في السوق المحلية.
    وأشار إلى تصدر نخلة جميرا، المناطق الأعلى بيعا للأراضي بقيمة 953.5 مليون درهم، ثم الحبية الرابعة بقيمة 610.4 ملايين درهم، متوقعا قفزة لمبيعات الأراضي والشقق والفلل السكنية خلال النصف الثاني من العام الجاري، بدعم من الصفقات الإنتقائية للعقارات الفاخرة والتدفق المرتقب للسياح، خلال هذه الفترة، تزامنا مع الحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي».

    سوق العقارات
    وإجمالاً، سجل سوق العقارات في دبي مايزيد عن 27 ألفا و245 معاملة بيع خلال النصف الأول من السنة الجارية، بقيمة إجمالية قدرها 62 مليار درهم، توزعت على 16 ألفا و439 وحدة سكنية، و3464 فيلا، ونحو 4861 قطعة أرض.
    وأوضح الحمادي، أن المبيعات العقارية المسجلة خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بذات الفترة من 2020 والتي سجلت فيها السوق نحو 15 ألفا و897 صفقة بيع، بقيمة 32.5 مليار درهم، تظهر مدى الانفراج الذي شهده القطاع العقاري في دبي ونجاحه في تخطي آثار الأزمة الصحية العالمية التي تسببت في تراجع نشاط 90 % من الأسواق العقارية في العالم.

    وأكد، على أن السوق أظهرت قدرة فائقة على التحسن السريع خلال شهر يونيو، الذي بلغت فيه المبيعات 14.76 مليار درهم، مقارنة بـ11.03 مليار درهم في شهر مايو، بفضل التعافي المتسارع لاقتصاد الدولة ككل من تبعات «كوفيد 19»، لافتاً إلى أن حزم الدعم الكبيرة التي قدمتها الحكومة المحلية والاتحادية والعودة الشبه التامة لحركة الطيران والسفر العالمي ورفع القيود عن حركة السياح ودخولهم للدولة، سرعت من التعافي، بالإضافة إلى أنها أعطت الثقة للمستثمر المحلي والأجنبي، في قدرة دبي على تجاوز الأصعب، حيث كانت دبي السباقة لرفع هذه القيود ومنح المزيد من المزايا للسياح والمستثمرين.

    مبيعات يونيو
    وأظهر تقرير «الرواد للعقارات» نموا في قيمة مبيعات شهر يونيو بقيمة 14.7 مليار درهم مقارنة بشهري مايو وأبريل اللذيين حققا على التوالي مبيعات بقيمة 11.03 و 11.04 مليار درهم، تمت من خلال 4399 و4859 معاملة بيع خلال الشهرين المتتاليين.
    كما أظهر نفس التقرير أن نتائج شهر يونيو سجلت 817 معاملة بيع فيلا بقيمة 1.9 مليار درهم مقارنة بـ485 معاملة بيع فيلا في مايو، بقيمة مليار درهم، و837 معاملة بيع في شهر أبريل بقيمة 1.8 مليار درهم. وفيما يتعلق بالشقق السكنية، فقد سجل شهر يونيو 4058 معاملة بيع شقة، بقيمة إجمالية 5.7 مليارات درهم، مقارنة بـ2807 معاملة بيع شقة في شهر مايو، بقيمة إجمالية 4.1 مليارات درهم، و2752 معاملة بيع شقة في شهر أبريل بقيمة 3.8 مليارات درهم.
    وأشار الحمادي إلى أن الطلب على الشقق السكنية سجل ارتفاعا خلال الشهور الأخيرة مقارنة بالطلب على الفلل.

    طباعة