العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    %3378 نمواً في القيمة السوقية لشركات «الطاقة» المدرجة مع نهاية النصف الأول من يونيو

    4.8 مليارات درهم سيولة الأسهم المحلية خلال 3 جلسات

    قيمة التداولات في سوق دبي المالي بلغت 230 مليون درهم. تصوير: أحمد عرديتي

    تَواصل تدفق السيولة إلى قاعات تداولات أسواق المال الإماراتية، رغم حالة الهدوء التي سيطرت على حركة المؤشرات العامة، نتيجة بعض عمليات جني الأرباح التي شهدتها بعض الأسهم القيادية بعد ارتفاعاتها المتواصلة في الأيام السابقة.

    وفي ظل استمرار التداولات المكثفة للمؤسسات الأجنبية والمحلية، ارتفعت قيمة الصفقات المبرمة في الأسواق إلى 4.8 مليارات درهم تقريباً خلال ثلاث جلسات، منها 1.57 مليار درهم سجلت في جلسة أمس.

    سوق أبوظبي

    وكان المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية أغلق عند مستوى 6740 نقطة بنمو نسبته 0.07%، في حين أقفل المؤشر العام لسوق دبي المالي عند 2869 نقطة بزيادة نسبتها 0.05%، بحسب ما يظهره الرصد اليومي للتعاملات.

    وعلى الرغم حالة الهدوء النسبي الذي سيطر على حركة المؤشرات، إلا أن شريحة من الأسهم نجحت في تحقيق مكاسب جيدة، حيث جاء في مقدمتها سهم «الدار العقارية» المرتفع إلى 3.87 دراهم، وهو أعلى مستوى له منذ فترة طويلة، إذ تجاوزت قيمة الصفقات المبرمة على سهم الشركة 315 مليون درهم.

    كما ارتفع سهم الشركة العالمية القابضة إلى 97.2 درهماً، وسهم بنك أبوظبي الأول إلى 16.90 درهماً، و«رأس الخيمة العقارية» إلى نحو 65 فلساً.

    وتجاوزت قيمة التداولات في سوق أبوظبي 1.33 مليار درهم، فيما وصل عدد الأسهم المتداولة إلى 283 مليون سهم، نفذت من خلال 4741 صفقة.

    سوق دبي

    وفي سوق دبي المالي، واصل سهم «إعمار العقارية» ارتفاعه إلى 4.16 دراهم، كما تبعه في الاتجاه نفسه سهم «إعمار مولز» إلى 2.02 درهم وسهم «دار التكافل» إلى 1.03 درهم، وبلغت قيمة التداولات في سوق دبي 230 مليون درهم، فيما وصل عدد الأسهم المتداولة 123 مليون سهم، نفذت من خلال 2789 صفقة.

    قفزة

    إلى ذلك، قفز إجمالي القيمة السوقية للشركات الإماراتية، العاملة في قطاع الطاقة والمدرجة في الأسواق المالية، إلى نحو 220.3 مليار درهم مع نهاية النصف الأول من يونيو الجاري، بنمو نسبته 3378% مقارنة مع قيمته المسجلة في نهاية عام 2019، وذلك وفقاً للإحصاءات التي توثقها سجلات سوق أبوظبي للأوراق المالية.

    وتشكّل القيمة السوقية لشركات الطاقة، التي تشمل شركة أبوظبي للطاقة، و«أدنوك للتوزيع»، و«دانة غاز»، نحو 23% من إجمالي القيمة السوقية لجميع الشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، مع نهاية تاريخ 14 يونيو 2021.

    زيادة كبيرة

    وتظهر الإحصاءات الرسمية أن الزيادة الكبيرة التي شهدتها القيمة السوقية لقطاع الطاقة في الآونة الأخيرة، تزامنت أيضاً مع ارتفاع رأس المال المدفوع لشركات القطاع التي بلغت 120 مليار درهم في نهاية عام 2020، وتشكل نحو 38% من إجمالي رأس المال المدفوع لإجمالي الشركات المدرجة في الأسواق المالية، البالغ 315 مليار درهم تقريباً.

    ويعد قطاع الطاقة من أهم القطاعات الرافدة للاقتصاد الوطني في دولة الإمارات، حيث لعب دوراً مهماً في مسيرة التنمية الشاملة التي شهدتها الدولة خلال العقود الماضية.

    «أبوظبي للطاقة» تتصدّر

    تتصدّر شركة أبوظبي للطاقة قائمة أكثر شركات الطاقة المدرجة في الأسواق المالية من حيث رأس المال، الذي بلغ 112.43 مليار درهم في نهاية عام 2020، فيما وصلت القيمة السوقية لأسهم الشركة المدرجة في سوق العاصمة 159.6 مليار درهم، في نهاية النصف الأول من يونيو 2021.

    وجاءت شركة «أدنوك للتوزيع» في المركز الثاني من حيث القيمة السوقية، التي بلغت 55 مليار درهم، في نهاية النصف الأول من يونيو الجاري، فيما وصلت القيمة السوقية لأسهم شركة «دانة غاز» إلى 5.62 مليار درهم تقريباً.

    • القيمة السوقية لشركات الطاقة تشكّل 23% من إجمالي قيمة الشركات المدرجة في «أبوظبي للأوراق المالية».

    طباعة