أرجعته إلى «التنافسية» وانسيابية حركة التوريد وتنويع الاستيراد

«الاقتصاد»: 20% انخفاضاً في شكاوى المستهلكين منذ بداية رمضان

مروان السبوسي: «زيادة الحملات دعمت استقرار الأسواق، وانعكست بشكل إيجابي على نسب تلقي شكاوى المستهلكين».

أكد مدير إدارة المنافسة وحماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، مروان السبوسي، أن شكاوى المستهلكين سجلت تراجعاً يقدر بنحو 20% منذ بداية شهر رمضان الجاري، وحتى الوقت الراهن، مقارنة بالموسم الرمضاني السابق.

وأضاف في تصريحات لـ«الإمارات اليوم» أن مؤشرات تراجع الشكاوى الاستهلاكية ظهرت بشكل لافت منذ بداية شهر الصيام، خصوصاً ما يتعلق بالارتفاعات السعرية للسلع المختلفة.

وأرجع ذلك إلى عوامل تتعلق بارتفاع التنافسية بين منافذ البيع في طرح عروض التخفيضات، وانسيابية حركة التوريد، وزيادة التنوع في الاستيراد من دول منشأ مختلفة، ما أسهم بدوره في استقرار الأسواق عموماً، والتوسع بعروض التخفيضات.

وأوضح السبوسي أن الموسم الرمضاني الحالي شهد تزايداً ملحوظاً لمشاركة منافذ البيع المتوسطة والصغيرة في طرح عروض موسعة للتخفيضات الرمضانية، ما عزز من التنافسية في الأسواق، وانعكس بشكل إيجابي على المستهلكين.

وأكد أن الوزارة تعمل على تحفيز المستهلكين، بالمشاركة في مبادرة «المستهلك المراقب» التي تتيح لأي مستهلك رصد أي متغيرات أو تجاوزات في الأسواق، والتواصل بشكل سريع مع قطاع حماية المستهلك، للتعامل بشكل فعال مع تلك الملاحظات والتحقق من أي تجاوز يتم رصده.

ولفت إلى أن الوزارة نفذت بالتعاون مع الدوائر المحلية المعنية عدداً كبيراً من حملات الرقابة والمتابعة منذ بداية شهر رمضان، جاوز 450 جولة ميدانية خلال أول 20 يوماً من شهر الصيام، وهو ما يتجاوز الخطط المستهدفة، والتي اشتملت على تنفيذ 420 جولة ميدانية فقط طوال الشهر.

وأكد أن زيادة الحملات والجولات الميدانية مع نشاط الدوائر المحلية، أسهمت في دعم استقرار الأسواق، وهو ما انعكس بشكل إيجابي على نسب تلقي شكاوى المستهلكين.

 

طباعة