اتساع رقعة التطعيم ضد «كورونا» زاد طمأنينة المستثمرين

قفزة كبيرة لأسواق المال ترفع مكاسبها إلى 22 مليار درهم

صورة

شهدت أسواق المال المحلية ارتفاعات كبيرة في جلسة تداول أمس، لاسيما في سوق أبوظبي للأوراق المالية، إذ ارتفع مؤشر السوق بنسبة 3.97%، فيما ارتفع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 1.15%.

وحققت القيمة السوقية أرباحاً بنحو 22.06 مليار درهم، كان معظمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية، الذي سجل مكاسب بقيمة تبلغ 18.58 مليار درهم، مقابل 3.48 مليارات درهم في سوق دبي المالي.

«دبي المالي»

وارتفع مؤشر سوق دبي المالي 1.15%، ليقفز إلى مستوى 2700 نقطة مرة أخرى، وصولاً إلى 2726.23 نقطة، بمكسب 31.18 نقطة. كما تمت تعاملات على أسهم «دبي المالي» بحجم 229.45 مليون سهم، وبقيمة 326.64 مليون درهم.

وتصدرت الأسهم القيادية الارتفاعات، منها سهم بنك دبي الإسلامي الذي ارتفع بنسبة 0.80%، وسهم «إعمار العقارية» 1.5%، وسهم سوق دبي المالي 6.14%، فيما ارتفع سهم «دبي الوطني» 0.87%.

ومع نهاية التداولات، أمس، سجل قطاع العقارات ارتفاعاً بنسبة 1.68%، وقطاع البنوك 0.83%.

وسجلت القيمة السوقية لأسهم سوق دبي المالي 360.74 مليار درهم، مقابل 357.26 مليار درهم في الجلسة السابقة، بمكاسب تبلغ نحو 3.48 مليارات درهم.

«أبوظبي للأوراق المالية»

بدوره، قفز سوق أبوظبي للأوراق المالية بنحو 3.97%، إلى مستوى 5489.57 نقطة، وسط ارتفاعات قوية لسهم «أبوظبي الأول»، وأسهم قيادية أخرى، إذ ارتفع سهم «أبوظبي الأول» بنسبة 7.86% على خلفية الإفصاح عن الملكيات في رأس المال، تمهيداً لترقية وزنه في مؤشر «إم إس سي آي» للأسواق الناشئة.

كما ارتفع سهم «أبوظبي التجاري» 4.88%، وسهم «الدار العقارية» 3.43%، و«أبوظبي الإسلامي» 2.22%، و«اتصالات» 1.91%. وبلغت القيمة السوقية لأسهم «أبوظبي للأوراق المالية» 769.11 مليار درهم، مقابل نحو 750.53 مليار درهم في جلسة التداول السابقة، بمكاسب بلغت 18.58 مليار درهم.

ارتفاعات قوية

وقال المحلل المالي وليد الخطيب، إن الارتفاعات في سوق أبوظبي للأوراق المالية قوية، ومسحت الخسارة التي مني بها السوق خلال أزمة فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى عوامل خارجية أخرى أسهمت في أداء السوق.

وأوضح أنه على الرغم من ارتفاعات عدد الإصابات بفيروس كورونا، فإن هناك قبولاً أكبر للتطعيم من قبل الأفراد، ما أعطى طمأنينة للأسواق.

عام التفاؤل

في السياق نفسه، قال المحلل المالي المدير العام لشركة ضمان للأوراق المالية، أحمد سيف الدين، إن سوق أبوظبي للأوراق المالية حقق ارتفاعات قوية مدعومة بالحركة على قطاعي البنوك والعقار، إذ إن هناك حركة قوية على الأسهم في كلا القطاعين.

ولفت إلى أن سوق دبي المالي حقق أداءً جيداً خلال جلسة أمس، لاسيما مع وجود حركة قوية على الأسهم القيادية.

وأكد سيف الدين أن اتساع رقعة التطعيم ضد فيروس «كورونا» أسهم في زيادة طمأنينة المستثمرين في السوق، لافتاً إلى أن 2021 هو عام التفاؤل بالنسبة لمؤشرات الأسواق المالية، وهو ما اتضح في الجلسات منذ بداية العام.


3.97 %

ارتفاعاً في مؤشر سوق أبوظبي.. و1.15% زيادة في «دبي المالي».

طباعة