صعد 5%.. و«أبوظبي للأوراق المالية» 2%

«دبي المالي» يرتفع إلى أعلى مستوى منذ أكثر من عام

صورة

واصلت أسواق المال المحلية استرداد جاذبيتها، وحافظت على مسارها الصاعد خلال الأسبوع الماضي، واستوعبت عمليات جني الأرباح التي شهدتها جلستا آخر الأسبوع الأول من العام الجديد، وختمت التعاملات باللون الأخضر.

وأضاف مؤشر سوق دبي المالي، على مدار خمس جلسات، 134 نقطة، تعادل نمواً أسبوعياً نسبته 5% ليغلق عند مستوى 2626 نقطة، مقارنة مع إغلاق الخميس السابق، وهو أعلى مستوى للمؤشر منذ أكثر من عام، فيما ارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 2%، مكتسباً 119 نقطة خلال الفترة نفسها.

سوق دبي

وبحسب بيانات السوقين عن أداء جلسة أمس منفرداً، أقفل سوق دبي المالي مرتفعاً بنسبة 0.75% عند مستوى 2626 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 404 ملايين درهم. وارتفعت أسهم 28 شركة من أصل 37 شركة تم تداولها، بينما انخفضت أسهم سبع شركات، وبقيت شركتان على ثبات.

وارتفع سهم «الاتحاد العقارية» بنسبة 1% عند 29 فلساً، وبتداولات قاربت 70 مليون سهم، بينما ارتفع سهم «ديار للتطوير» بنسبة 2.5% عند 29 فلساً، وبتداولات قاربت 34 مليون سهم.

وارتفع سهم إعمار العقارية بنسبة 1% عند 3.92 دراهم، وبتداولات قاربت 14 مليون سهم، بينما ارتفع سهم دبي الإسلامي بنسبة 0.2% عند 4.69 دراهم، وبتداولات تجاوزت ثمانية ملايين سهم.

وجاء سهم سوق دبي المالي كأكثر الأسهم تداولاً، مرتفعاً بنسبة 6.3% عند 1.18 درهم، وبتداولات قاربت 104 ملايين سهم.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، ارتفع المؤشر العام بنسبة 0.68% عند مستوى 5164 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 427 مليون درهم.

وارتفع سهم رأس الخيمة العقارية بنسبة 5.9% عند 54 فلساً، وبتداولات قاربت 28 مليون سهم.

أداء الأسبوع

من جانبه، قال الخبير بأسواق المال، عميد كنعان، لـ«الإمارات اليوم» إن «أداء الأسبوع جاء مميزاً، وانتهى بإغلاقات صاعدة، رغم محاولات جني الأرباح، إلا أن المؤشرات تماسكت وارتدت للصعود»، موضحاً أن مؤشر سوق دبي المالي أغلق عند مستوى 2626 نقطة، وهو أعلى مستوى يصل إليه من أكثر من عام، وكذلك سجلت أحجام التداول والسيولة مستويات ممتازة، ودارت حول 450 مليون درهم، ما جعل أسهم السوق الأكثر زخماً وجاذبية خلال الأسبوع.

وأضاف أن «الاستثمارات الأجنبية عادة ما تستبق الأحداث، لذا وجدنا تدفقاً قوياً على أسواق الدولة، لاسيما في سوق (دبي المالي)، ما يبشر بحالة من التفاؤل خلال الستة أشهر المقبلة، إذ إن المستوى المستهدف لمؤشر سوق دبي المالي خلال الفترة المقبلة هو 2800 ثم 3000 نقطة»، لافتاً إلى أن توزيعات السيولة في أسواق المال تركزت على القطاعات المختلفة، ما جعل معظم الأسهم تتألق وتتجاوب مع حالة الصعود.

وتابع كنعان، أن الإمارات ستكون المستفيد الأول والأكبر من عودة التعافي بشكل كامل، بعد الانتهاء من منح لقاحات «كوفيد-19»، كونها مركزاً تجارياً وسياحياً، مبيناً أن سوق أبوظبي للأوراق المالية أيضاً واصل أداءه الجيد، حيث أنهى التعاملات عند مستوى 5164 نقطة، بتداولات أسبوعية مرضية، لكن مازالت هناك فرص لمزيد من ارتفاعات الأسعار بالنسبة للأسهم المدرجة، خصوصاً القيادية، لذا يتوقع أن يظل الأداء الإيجابي للمؤشرات في السوقين خلال الفترة المقبلة.

«فودكو»

أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية، أمس، أن إدارة المقاصة والتسوية والإيداع، قامت بتسجيل أسهم شركة «فودكو» الوطنية للمواد الغذائية في نظامها الإلكتروني، تمهيداً لإدراج الشركة وتداول أسهمها اعتباراً من الأربعاء المُقبل.

طباعة