الأسهم المحلية تربح 12 مليار درهم

نجحت أسواق المال الإمارتية، اليوم، في اختراق حواجز جديدة صعوداً في خطوة تمهد مرة أخرى لتحقيق مؤشراتها العامة مزيداً من المكاسب خلال الأيام المقبلة، وفقاً لمعطيات التحليل الفني.
 
ومع الصعود القوي الذي تحقق في جلسة اليوم، ارتفعت مكاسب القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة إلى 12 مليار درهم تقريباَ في ختام التعاملات التي شهدت بلوغ شريحة من الأسهم لمستويات سعرية جديدة تعد الأولى منذ أشهر عدة.
 
وكان المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالي ارتفع بنسبة 1.64% قافزاً إلى مستوى 4951 نقطة، فيما أغلق المؤشر العام لسوق دبي المالي عند 2299 نقطة بنمو نسبته 1.31% مقارنة مع جلسة اليوم السابق.
 
وواصلت شريحة من الأسهم القيادية في قطاعي العقار والبنوك، قيادة النشاط في الأسواق، بعدما ارتفع سهم بنك أبوظبي الأول إلى 12.88 درهماً، في خطوة تمهد لتجاوزه حاجز 13 درهماً بكل سهولة، في حين صعد سهم بنك أبوظبي التجاري إلى 6.20 دراهم، وسهم مصرف أبوظبي الإسلامي إلى 4.66 درهم. وارتفع سهم الشركة العالمية القابضة إلى 40.04 درهماً.
 
وفي سوق دبي المالي، اقترب سهم «إعمار العقارية» من تخطي حاجز ثلاثة دراهم بعدما بلغ 2.98 درهم، في حين صعد سهم «إعمار مولز» إلى 1.72 درهم.
 
وواصل سهم بنك الإمارات دبي الوطني نشاطه مغلقاً عند 10.35 دراهم.
 
أما على مستوى السيولة، فقد ارتفعت قيمة الصفقات المبرمة إلى 741 مليون درهم، فيما وصل عدد الأسهم المتداولة إلى 333 مليون سهم نفذت من خلال 7735 صفقة.
 
طباعة