اختيار الإمارة مقراً للشركة المليارية يعكس مكانتها مركزاً لانطلاق الشركات الناشئة

اندماج «بيوت ودوبيزل» يدشّن مقره الجديد في حي دبي للتصميم

صورة

دشّنت «بيوت ودوبيزل» أولى الشركات المليارية المتخصصة في قطاع التكنولوجيا الناشئة، والناجمة عن اندماج شركتين نشأتا في دولة الإمارات، أمس، مقرها الجديد رسمياً في حي دبي للتصميم، وذلك في خطوة تؤكد مكانة دبي حاضنةً للموهوبين ووجهة عالمية للاستثمار والابتكار، ومقراً لانطلاق الشركات الناشئة الرائدة على مستوى العالم.

دمج العمليات

وكانت مجموعة «إيميرجنج ماركتس بروبرتي جروب»، المالكة لمنصة «بيوت» ومقرها دبي، ومجموعة «أو إل إكس» المالكة لمنصة «دوبيزل»، قد أعلنتا عن دمج عملياتهما في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، لتنشأ بذلك شركة مليارية، تصل قيمتها السوقية إلى 3.6 مليارات درهم (نحو مليار دولار أميركي)، وعلى إثر هذه الصفقة ستقوم «إي إم بي جي» بإدارة منصتَي «دوبيزل» و«بيوت» في الإمارات، بالإضافة إلى المنصات العالمية التابعة لها، مثل «زمين» في باكستان، و«بي بروبرتي» في بنغلاديش، و«مبوب» في المغرب وتونس، و«كايدي» في تايلاند.

وتعود ملكية جميع هذه الأصول لمجموعة «إي إم بي جي» وبالإضافة إلى «دوبيزل»، كما تضمن هذا الاندماج أيضاً علامات تابعة لمجموعة «أو إل إكس» في مصر ولبنان وباكستان، والعديد من دول مجلس التعاون الخليجي، لتضاف بذلك إلى مجموعة «إي إم بي جي».

المقر الجديد

وهنّأ المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت، عمار المالك «بيوت ودوبيزل» على افتتاح المقر الجديد بعد الاندماج، مؤكداً أن البيئة الداعمة التي توفرها دبي والمناخ الصديق للأعمال، يعززان من جاذبيتها وجهةً أولى للأنشطة الاقتصادية المتنوعة، لاسيما المعتمد منها بصورة كبيرة على البنية التكنولوجية التي تفوقت دبي في توفيرها.

وقال: «أظهر اندماج الشركتين (دوبيزل) و(بيوت)، في وقت سابق من هذا العام، حجم الإمكانات الهائلة لدى شركات التكنولوجيا، مع تأسيس شركة (يونيكورن) المحلية، وقد بدأت المنصتان في مدينة دبي للإنترنت كشركتين ناشئتين، ولم يقتصر اندماجهما على تأسيس منصة رقمية عقارية رائدة فحسب، بل أظهر ذلك الفرص الكبيرة التي يمكن أن توفرها منظومة التكنولوجيا والابتكار في دبي».

دبي للتصميم

من جهتها قالت المدير التنفيذي لحي دبي للتصميم، خديجة البستكي: «يضم مجتمع حي دبي للتصميم مجموعة من أبرز المهندسين المعماريين ومصممي الديكور المحليين والدوليين، الذين أسهموا في تنفيذ العديد من المشروعات العقارية المتميزة في دبي، لذا يعد حي دبي للتصميم الموقع المثالي لمكتب (بيوت ودوبيزل) المشترك، من خلال ما يقدمه من فرص كبيرة للتعاون والإبداع، والإسهام الجماعي في ترجمة رؤية دولة الإمارات، وتعزيز توجهاتها في مجال الاقتصاد القائم على المعرفة».

بدوره أعرب رئيس مجموعة «إي إم بي جي» في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الرئيس التنفيذي لمنصتَي «بيوت» و«دوبيزل»، حيدر علي خان، عن سعادته بهذه الخطوة، وثقته بتحقيق المزيد من الإنجازات خلال المرحلة المقبلة، وقال: «يشكل افتتاح المقر الجديد لحظة خاصة لنا جميعاً في (إي إم بي جي) (بيوت ودوبيزل) لم تكن لتتحقق لولا الدعم الكبير الذي تقدمه إمارة دبي لقطاع الشركات الناشئة، لمساعدتها في النمو والتوسع على الصعيدين المحلي والإقليمي، الأمر الذي انعكس على سمعة الإمارة وجهةً عالميةً لاستقطاب الكفاءات والاستثمارات والابتكار».

توسع

قال رئيس مجموعة «إي إم بي جي» في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الرئيس التنفيذي لمنصتَي «بيوت» و«دوبيزل»، حيدر علي خان: «سيسهم مقرنا المشترك الجديد، بحي دبي للتصميم، في توفير خدمة أفضل لعملائنا، ورفع مستويات الكفاءة، بالإضافة إلى تعزيز استراتيجيات التوسع الاستثماري التي بدأنها، لتقديم خدماتنا للمزيد من القطاعات التجارية عبر المنصات التي نديرها من مقرنا في دبي».


عمار المالك:

«المناخ الصديق للأعمال في دبي يعزز من جاذبيتها وجهةً أولى للأنشطة الاقتصادية».

خديجة البستكي:

«حي دبي للتصميم يعزز توجهات الإمارات في مجال الاقتصاد القائم على المعرفة».

- الصفقة ترسّخ موقع دبي وجهةً عالميةً رائدة للمواهب والشركات الناشئة.

طباعة