مسح: ثلثا الشركات البريطانية «تعمل بالكامل» بعد «إلغاء الحظر»

21 % من الشركات أكدت أنها تعمل بشكل جزئي في ظل استمرار إغلاق بعض المقار. أرشيفية

أفاد مسح، أمس، بأن ثلثي الشركات البريطانية تقول إنها أصبحت «تعمل بالكامل» بعد الإغلاق الشامل الذي فرض بسبب فيروس «كورونا»، ارتفاعاً من النصف في يونيو.

وقالت نسبة 21% أخرى من الشركات، التي استطلع، آراءها في النصف الأول من يوليو، اتحاد الصناعات البريطانية، إنها تعمل بشكل جزئي في ظل استمرار إغلاق بعض المقار.

وقال الاقتصادي لدى اتحاد الصناعات، ألبيش باليجا، أحد أكبر المجموعات الممثلة لمصالح الشركات في بريطانيا: «في ضوء إعادة الفتح التدريجية للشركات، تشير بيانات هذا الشهر على ما يبدو إلى نقطة تحول بالنسبة للاقتصاد».

وأشارت الشركات إلى أنها في المتوسط تعمل بنسبة 85% من الطاقة المعتادة بسبب التباعد الاجتماعي، مقارنة بـ72% عندما كانت قاعدة أشد صرامة تفرض مسافة مترين عموماً بين الأفراد سارية. وقال اتحاد الصناعات إن الطلب الضعيف من المستهلكين مازال التحدي الأكثر شيوعاً الذي تواجهه الشركات لاستئناف الأنشطة على نحو عادي.

طباعة