34.7 مليون درهم صافي أرباح شركة سوق دبي المالي خلال الربع الأول


أعلنت شركة سوق دبي المالي، اليوم عن نتائجها المالية للربع الأول من العام الحالي المنتهي في 31 مارس 2020، حيث حققت أرباحاً صافيةً قدرها 34.7 مليون درهم بارتفاع نسبته 24% قياساً إلى أرباح الفترة المماثلة من العام 2019 والبالغة 28.1 مليون درهم.

وارتفع إجمالي إيرادات الشركة بنسبة 13% إلى 88.2 مليون درهم خلال الربع الأول من العام 2020، وذلك في مقابل إيرادات قدرها 77.9 مليون درهم خلال الربع الأول من العام 2019. وتوزعت الإيرادات بواقع 49.1 مليون درهم من العمليات التشغيلية و 39.1 مليون درهم من الاستثمارات. وبلغت نفقات التشغيل 53.5 مليون درهم مقابل 49.8 مليون درهم في الربع الأول من العام 2019.

وقال عيسى كاظم، رئيس مجلس إدارة شركة سوق دبي المالي: "على الرغم من التقلبات الحادة التي شهدتها الأسواق المالية العالمية كانعكاس مباشر للأوضاع غير المسبوقة نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد، فقد سجلت تداولات سوق دبي المالي تحسناً نسبياً خلال الربع الأول من العام 2020 قياساً إلى الربع المماثل من العام 2019، حيث ارتفعت بنسبة 19% إلى 14.2 مليار درهم مقابل 11.9 مليار درهم في الربع الأول من العام الماضي. واجتذب السوق 1018 مستثمراً جديداً خلال الربع الأول ليرتفع بذلك إجمالي عدد المستثمرين المسجلين في السوق إلى 845,137 مستثمراً".

 وأضاف: "علاوة على ذلك، فقد حافظ السوق على جاذبيته الكبيرة للمستثمرين الأجانب الذين استحوذوا على ما يقارب 51% من قيمة تداولاته خلال الربع الأول وبلغت نسبة ملكيتهم حوالي 18% من إجمالي القيمة السوقية للأسهم المدرجة في السوق بنهاية مارس 2020. إننا نتطلع إلى مواصلة الأداء الإيجابي في المرحلة المقبلة مع استفادة مختلف القطاعات الاقتصادية من حزم التحفيز الاقتصادي المتعددة التي بادرت القيادة الرشيدة في الإمارات إلى إطلاقها على وجه السرعة لمساندة القطاعات الاقتصادية خلال هذه الفترة الاستثنائية."

وأوضح كاظم أن سوق دبي المالي واصل خلال الربع الأول من العام 2020 تنفيذ المزيد من الخطوات التطويرية والمبادرات الرامية إلى تعزيز ريادته على المستوى الإقليمي، إذ أنجز بالتزامن مع احتفاله بمرور 20 عاماً على تأسيسه عملية التطوير الأكبر من نوعها والأوسع نطاقاً لبنيته التقنية عبر تاريخه، وذلك من خلال التحول الناجح إلى نظام الإطار المالي المتكاملNasdaq Financial Framework (NFF) من شركة ناسداك، المزود العالمي الرائد لتقنيات أسواق المال، وذلك منتصف مارس 2020. ويوفر هذا النظام لسوق دبي المالي أحدث تطبيقات التداول والرقابة والتقاص وبث المعلومات على المستوى العالمي.


وأشار كاظم إلى أن استراتيجية "البورصة الذكية" التي ينتهجها السوق على مدى السنوت الماضية واستثمر من خلالها في تطوير منظومة متكاملة من منصات الخدمات الذكية والالكترونية أتت ثمارها على نحو واضح خلال الربع الأول من العام الجاري مع التحول الكامل إلى العمل عن بعد مراعاة للمستجدات الصحية العالمية. وقد كثف السوق خلال الربع الأول من العام 2020 جهوده لتعزيز التحول الرقمي في قطاع أسواق المال من خلال توفير مجمل خدماته عن طريق منصاته الذكية والالكترونية التي سجلت إقبالاً متزايداً من قبل المتعاملين. ويقدر عدد المستخدمين المسجلين في الخدمات الالكترونية والذكية للسوق حالياً بحوالي 120 ألف مستخدم يقومون بإنجاز معاملاتهم ومتابعة أنشطتهم الاستثمارية بأعلى درجات السلاسة والفعالية والأمان.

 

طباعة