استطلاع: 60% من المشاركين في المنطقة سيسافرون بمجرد استئناف الرحلات

كشف "ويغو"، محرك البحث في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اليوم، عن استطلاع حول سلوكيات المستهلك وتوجهات السفر للفترة المقبلة.

وأظهر الاستطلاع الذي يستند إلى المشاركين من دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن 60% من الأشخاص يخططون للسفر بمجرد استئناف الرحلات الدولية والمحلية.

 ونالت الابتكارات التكنولوجية للبلدان وخطط وإجراءات الدول الاحترازية لما بعد فيروس كورونا وجهود شركات الطيران الوطنية بالإضافة إلى عروض الضيافة الديناميكية اهتماماً كبيراً لدى المسافرين، كما اتخذت معظم شركات الطيران الوطنية في دول مجلس التعاون الخليجي تدابير احترازية مهمة لطمأنة المسافرين، ما يجعل السفر أكثر أماناً.

وقال المدير العام لشركة "ويغو" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند، مأمون حميدان "لقد أعاد كوفيد-19 تشكيل مشهد صناعة السفر في العالم. تتخذ الكثير من الدول إجراءات احترازية للحد من انتشار الفيروس وإنعاش قطاع السياحة. وسنشهد في الفترة المقبلة في ضوء هذه الاجراءات انتعاش الطيران الداخلي في منطقة الشرق الأوسط".

 ومن بين المستجيبين الذين يخططون للسفر، 40% متشوقون لحجز عطلة استجمام بمجرد رفع قيود الدول، يخطط غالبية المستطلعين للسفر خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

ومع تخفيف قيود السفر وإعادة فتح الفنادق والمنتجعات السياحية تدريجياً وأنشطة الرياضات المائية المحدودة في الإمارات، يتوقع المزيد من الطلب على السياحة الداخلية.

ووفقاً للاستطلاع احتلت الرحلات العائلية والرحلات لزيارة العائلة في الوطن المرتبة الثانية المفضلة لدى المشاركين في الاستطلاع، بنسبة 26% و31% على التوالي.

 

طباعة