«أو إيه جي»: 30 مليون مقعد مجدول على الرحلات للأسبوع الجاري

قالت مؤسسة «أو أيه جي» الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، إن أحدث البيانات الخاصة بقطاع النقل الجوي تظهر زيادة بنسبة 2% في السعة المقعدية في الأسبوع الذي يبداً من 11 مايو الجاري، مقارنة بالأسبوع السابق.

وذكرت المؤسسة أن شركات الطيران أصبحت تشغل في الإجمال 29.8 مليون مقعد مجدول في الأسبوع 17 منذ أزمة تفشي «كوفيد-19»، ابتداءً من 20 يناير 2020، وهو ما يمثل زيادة طفيفة، لكنها مهمة جداً بمقدار 600 ألف مقعد، مع ظهور مؤشرات نمو في ثماني أسواق من أصل 17 سوقاً إقليمية تم تحليلها.

وبينت الشركة أن السعة الإجمالية التي تقدر بنحو 30 مليون مقعد لاتزال في مستويات متدنية للغاية، وأقل بنحو 80 مليوناً تم تشغيلها في الأسبوع ذاته من العام الماضي، ما يسلط الضوء على مدى تأثر السوق العالمية.

وتابعت: «على مدى بضعة أسابيع، أظهرت منطقة شمال شرق آسيا علامات على بعض التعافي مدفوعة بالنمو في السعة بالسوق الصينية، حيث تمت إضافة مليون مقعد آخر الأسبوع الجاري، كما أعادت (كاثي باسيفيك) جدولة نحو 40 ألف مقعد».

وأضافت: «هناك علامات انتعاش في أميركا الجنوبية، مع نمو من خانتين في بعض الأسواق، في حين سجلت منطقة واحدة فقط، وهي جنوب آسيا، انخفاضاً بين أكبر 10 مناطق عالمية وبنسبة 14%»، متوقعة أن تؤدي إعادة فتح الخدمات المحلية في الهند قبل 15 مايو إلى ارتداد السعة الأسبوع المقبل.

وتوقعت المؤسسة رؤية العلامات الأولية للانتعاش في بعض الأسواق، خلال الأسبوع المقبل، وبمعدلات أكبر، لافتة إلى أن الطاقة الكلية للرحلات الداخلية في الصين تبلغ 75%، مقارنة بالمستويات التي تسبق «كوفيد-19»، فيما تصل النسبة إلى 27% في الولايات المتحدة، و49% مقابل 4% في المملكة المتحدة.

أما بالنسبة لجداول الأسواق الأولى الـ10 من حيث السعة المقعدية التي تشغلها شركات الطيران للأسبوع الجاري، فإن الصين تتصدر بـ11 مليون مقعد، تليها الولايات المتحدة بنحو خمسة ملايين مقعد، ثم اليابان بنحو مليونين، مشيرة إلى أن غياب أوروبا الغربية في الأسواق العالمية الـ10 الأوائل يظهر مدى الضرر.

وأشارت إلى المستويات العالية للغاية من عمليات الإلغاء في السوق المحلية الأميركية في الأسابيع الستة الماضية، حيث واصلت شركات الطيران جدولة الخدمات، ثم ألغتها في اللحظة الأخيرة مع انعدام الطلب، موضحة أن الأسبوعين الماضيين شهدا خفض جميع شركات الطيران الأميركية عدد الرحلات الداخلية المجدولة.


2 %

زيادة بالسعة المقعدية في الأسبوع الذي يبداً من 11 مايو مقارنة بالأسبوع السابق.

طباعة