تجاوزت 70%.. ومستمرة خلال احتفالات اليوم الوطني

    تخفيضات «الجمعة البيضاء» تنعش مبيعات التجزئة في دبي

    صورة

    بدأت، أمس، فعاليات «الجمعة البيضاء» في الإمارات، وشهدت حركة التسوق في المراكز التجارية وعبر شبكة الإنترنت رواجاً لافتاً من المستهلكين، مع انطلاق العروض الترويجية، التي أعلنتها متاجر التجزئة في قطاعات عدة، وعلى رأسها قطاع الإلكترونيات والأجهزة الكهربائية. وأفاد مسؤولون، لـ«الإمارات اليوم»، بأن حركة المبيعات انتعشت بشكل ملموس، خلال تخفيضات «الجمعة البيضاء»، بدعم من التخفيضات التي بلغت 70%، مشيرين إلى أن التخفيضات ستستمر ببعض المراكز التجارية، خلال احتفالات اليوم الوطني لدولة الإمارات، يومي الأحد والإثنين المقبلين.

    الأجهزة الإلكترونية

    وتفصيلاً، قال نائب رئيس شركة «أمازون» في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، رونالدو مشحور، لـ«الإمارات اليوم»، إن «فعاليات (الجمعة البيضاء) شهدت تخفيضات تصل حتى 70%، على الأجهزة الإلكترونية والهواتف والحواسيب المحمولة والأزياء والألعاب والمواد الاستهلاكية والكتب، وغيرها من السلع»، مشيراً إلى أن موقع Amazon.ae أطلق تخفيضات «الجمعة البيضاء»، في نسختها السادسة هذا العام، على مدار سبعة أيام من 23 إلى 29 الجاري.

    وانطلقت في الإمارات فعالية «الجمعة البيضاء» منذ يوم السبت الماضي لدى بعض المتاجر، كما أطلقت متاجر عدة فعاليتها منذ يومين، وقالت بعض المتاجر إنها مستمرة أيضاً، تزامناً مع الاحتفالات بالعيد الوطني لدولة الإمارات، يومي الأحد والإثنين المقبلين.

    وأضاف مشحور أن «فعالية (الجمعة البيضاء) لاقت نجاحاً كبيراً، منذ إطلاقها للمرة الأولى في الإمارات قبل خمس سنوات، وتحولت إلى حدث ينتظره المتسوقون من مختلف أرجاء الدولة»، مشيراً إلى أن عروض الجمعة البيضاء تشهد رواجاً كبيراً بين المستهلكين.

    وأوضح أن المستهلكين لديهم الفرصة الحصول على تخفيضات تصل إلى 70% على المنتجات، من علامات تجارية محلية وعالمية، والآلاف من منتجات الشركات الصغيرة والمتوسطة.

    أسعار تنافسية

    وأشار إلى أن «الجمعة البيضاء» شكلت أكبر فعالية تخفيضات لموقع amazon.ae لهذا العام، حيث شملت مجموعة من العروض ضمن كل فئة من المنتجات.

    وأوضح أن مثل هذه الفعاليات تشكل عاملاً مهماً للغاية في نمو التجارة الإلكترونية بالدولة، حيث تعد دبي والإمارات بشكل عام من المراكز العالمية الرئيسة لابتكارات الاقتصاد الرقمي، بفضل الدعم القوي الذي تقدمه الحكومة الإماراتية، بالإضافة إلى تنامي ثقافة الابتكار، وسياسة دول المنطقة الرامية إلى تنويع اقتصاداتها، وتحسّن الخدمات اللوجستية، وازدياد أعداد المشتركين في شبكات الهاتف المحمول، الأمر الذي يساعد على توسيع نطاق قاعدة المستهلكين، الذين يستخدمون التجارة الإلكترونية.

    زيادة المبيعات

    من جانبه، قال مسؤول خدمة العملاء في «شرف دي جي»، عباس فرض الله، إن «الطلب خلال (الجمعة البيضاء) كان لافتاً، وإنه من المتوقع تحقيق زيادة في المبيعات بنسبة لا تقل عن 20%»، مضيفاً أن الطلب ينمو بصورة لافتة على كل السلع بلا استثناء، وموضحاً أن التخفيضات تصل إلى 70% على السلع والمنتجات الإلكترونية، سواء في متاجر «شرف دي جي»، أو عبر الموقع الإلكتروني، الذي يشهد أيضاً إقبالاً جيداً مع تراجع الأسعار. وأشار فرض الله إلى أن مبيعات الأجهزة الإلكترونية شهدت إقبالاً كبيراً، خصوصاً عبر الموقع الإلكتروني، مبيناً أن بعض السلع حظيت بمستوى لافت من التخفيضات، خصوصاً عبر الموقع الإلكتروني.

    بدوره، قال مسؤول المبيعات في متجر «أكسيوم»، فضل عدم ذكر اسمه، إن «حركة المبيعات شهدت إقبالاً كبيراً في دبي، خصوصاً أمس مع انطلاق عروض (الجمعة البيضاء)»، مشيراً إلى أن العروض الخاصة تجذب المستهلكين والسياح، وتؤثر بصورة كبيرة في حركة البيع.

    تخفيضات مشجعة

    أفاد مستهلكون بأن فعالية «الجمعة البيضاء» تعد فرصة لشراء بعض السلع التي يحتاجونها، خصوصاً السلع المعمرة من الإلكترونيات والأجهزة الكهربائية، مؤكدين أن الأسعار بدت منخفضة، ما شجعهم على التسوق، وشراء احتياجاتهم من الأسواق. وقالت إيمان حسين، متسوقة في «دبي مول»، إن العروض، التي انطلقت خلال اليومين الماضيين، كانت مشجعة لاقتناء بعض الأجهزة، مشيرة إلى أن «الجمعة البيضاء» أصبحت فعالية ينتظرها المستهلكون، في إطار حرصهم على شراء أفضل السلع بأسعار تنافسية، لافتة إلى أنها قررت تحديث هاتفها النقال، خصوصاً مع وجود عروض جيدة على الهواتف الذكية لدى عدد من المتاجر.

    وقالت أماني علي إنها تسوقت من أحد المواقع الإلكترونية المحلية، حيث وجدت عرضاً جيداً لأجهزة الحواسب المحمولة، مشيرة إلى أنها كانت تعتزم شراء حاسب محمول منذ فترة، لكنها فضلت الانتظار لشرائه خلال «الجمعة البيضاء»، حيث تمكنت من الحصول على الحاسب المطلوب بسعر معقول. وأضاف أحمد عثمان أنه تسوق من موقع إلكتروني لشراء بعض السلع، لكنه عند التجول في «دبي مول» وجد بعض الأسعار التنافسية لدى متاجر التجزئة، خصوصاً في قطاع الملابس الذي شهد عروضاً لافتة من المتاجر المتعددة.

    طباعة