100 خبير في الحديد والصلب يشاركون بـ«كونستراكت ستيل 2019» في دبي

سعيد غمران الرميثي: «رشدنا استهلاك الطاقة لكل طن من إنتاج الصلب الخام بنحو %60».

أعلنت شركة حديد الإمارات، التابعة للشركة القابضة العامة «صناعات»، عن رعايتها ومشاركتها في فعاليات مؤتمر «كونستراكت ستيل» 2019، الذي تنظمه منظمة الحديد والصلب العالمية «وورلد ستيل» في دبي 18 يونيو الجاري، وذلك للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

وأكدت الشركة في بيان لها أمس، مشاركة 100 من كبار المصنعين والخبراء في قطاع الحديد والصلب حول العالم في المؤتمر، لمناقشة الفرص والتحديات الحالية في السوق، واستشراف مستقبل القطاع حتى عام 2030 من خلال محاولة فهم توجهات السوق المستقبلية مع أبرز المطوّرين في قطاع الإنشاءات، والتركيز بشكل خاص على أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا الذكية.

وسيلقي وكيل وزارة الطاقة والصناعة، الدكتور مطر حامد النيادي، الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، يتحدث فيها عن رؤيته لقطاع الإنشاءات في دولة الإمارات عام 2030، وأهمية تطوير الاكتفاء الذاتي والاستدامة ضمن القطاع.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات، المهندس سعيد غمران الرميثي: «تأتي مشاركتنا ورعايتنا الرئيسة للمؤتمر الذي سيعقد للمرة الأولى في الشرق الأوسط، انطلاقاً من مكانتنا بوصفنا أكبر منتجي الحديد على مستوى المنطقة، إذ سيشكل المؤتمر فرصة لتبادل الآراء والأفكار مع الخبراء والأطراف المعنية على مستوى العالم، ومناقشة الفرص والتحديات التي تواجه نموّ القطاع في المستقبل».

وتابع: «على الرغم من التحديات، فإن مستقبل الصلب العالمي يبدو إيجابياً للغاية، إذ رشدنا استهلاك الطاقة لكل طن من إنتاج الصلب الخام بنحو 60% على مدى السنوات الـ50 الماضية، وتمّ الاعتماد أكثر على الوسائل التكنولوجية، ما سمح بتجنّب انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون خلال عمليات التصنيع، وبالتالي تخزين الكربون ومعالجة النفايات بطريقة فعّالة. لذلك، فنحن نأمل من خلال التكنولوجيا أن يستمر هذا التوجّه ويتعزّز طوال العقد المقبل».

طباعة