عروض وتخفيضات على سلع غذائية واستهلاكية بنسب تصل إلى 55%

طرح نوعين من السلال الرمضانية في أبوظبي بأسعار مخفّضة

الموردون والتجار أكدوا توافر جميع السلع الغذائية لاسيما الرمضانية منها. تصوير: نجيب محمد

أفادت وزارة الاقتصاد، أمس، بأن منافذ البيع في أبوظبي ستبدأ طرح نوعين من السلال الرمضانية، اعتباراً من الأسبوع الجاري، موضحة أن سعر السلة الأولى يبلغ نحو 100، فيما يصل سعر الثانية إلى 200 درهم، بتخفيضات تراوح بين 35 و40% للسلع نفسها خارج السلة.

وذكرت الوزارة في تصريحات صحافية، عقب اجتماع موسع عقدته مع منافذ البيع في أبوظبي، أنه تم الاتفاق مع المنافذ أن تبدأ في طرح تخفيضات وعروض على كثير من السلع الغذائية والاستهلاكية بنسب تصل إلى 55 %، في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، وقبل نحو 10 أيام من حلول شهر رمضان.

نوعان من السلال

وتفصيلاً، قال مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم النعيمي، إن «منافذ بيع في أبوظبي تبدأ، خلال الأسبوع الجاري، طرح نوعين من السلال الرمضانية بتخفيضات تراوح بين 35 و40 % للسلع نفسها خارج السلة».

وأوضح النعيمي في تصريحات صحافية، عقب اجتماع موسع عقدته الوزارة مع منافذ البيع في أبوظبي، أمس، أن «السلة الأولى تتضمن 25 صنفاً من السلع الغذائية والاستهلاكية، بسعر يبلغ نحو 100 درهم، بينما تتضمن السلة الثانية 30 صنفاً من العلامات التجارية الشهيرة، بسعر 200 درهم»، مشيراً إلى أن المورّدين والتجار أكدوا توافر جميع السلع الغذائية، لاسيما الرمضانية منها بكميات كبيرة.

وأضاف النعيمي أن «الوزارة تسلمت قوائم السلال الرمضانية المقرر أن تبدأ منافذ بيع في طرحها، خلال الأسبوع الجاري، في بعض المراكز، على أن تستكمل المنافذ الأخرى طرح السلال قبيل نهاية الشهر الجاري».

عروض

وأشار إلى أنه تم الاتفاق - خلال الاجتماع - على أن تطرح المنافذ تخفيضات وعروضاً على كثير من السلع الغذائية والاستهلاكية بنسب تراوح بين 50 و55% في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، وقبل 10 أيام من حلول شهر رمضان.

وذكر النعيمي أن «رمضان سيشهد عروضاً وتخفيضات متعددة توفر خيارات شرائية كبيرة للمستهلكين، إضافة إلى استمرار قوائم السلع ثابتة الأسعار، التي تزيد على 2100 صنف في منافذ البيع بأبوظبي».

ولفت إلى أن العروض والتخفيضات تشكل جزءاً من المسؤولية الاجتماعية للشركات التجارية ومنافذ البيع، خصوصاً أنها تسهم في تحقيق التوازن والاستقرار في سوق التجزئة، كما أنها جزء من برامج التسويق وتنشيط الحركة التجارية، وذلك بالتعاون والتنسيق بين منافذ البيع والشركات المنتجة للسلعة المراد عرضها، حيث يجري الاتفاق بين الشركة والمورّد والبائع بخفض هامش الربح على السلعة، لبيع أكبر كمية من المنتجات والسلع المعروضة.


استفسارات المتسوّقين

قال مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم النعيمي، إن «الوزارة طالبت منافذ البيع بتوفير مزيد من أجهزة كاشف السعر وشاشات التوعية، لتوضيح حقوق المستهلكين، فضلاً عن (كاونترات) مخصصة للرد على استفسارات المتسوّقين»، مشيراً إلى تمديد العمل بمركز اتصال حماية المستهلك خلال شهر رمضان حتى منتصف الليل، إضافة إلى تشكيل فرق عمل تفتيشية مشتركة مع الدوائرالاقتصادية، لتشديد الرقابة على المحال ومنافذ البيع على مدار الشهر. وطالب النعيمي المستهلكين بالتواصل مع مركز اتصال حماية المستهلك على رقم 600522225 في حال ثبوت وجود أي تخفيضات وهمية، أو في حال وجود أي شكاوى لديهم من أي ممارسات في الأسواق خلال شهر رمضان.

منافذ بيع تبدأ طرح السلال، اعتباراً من الأسبوع الجاري.

25

سلعة تتضمنها السلة الأولى بسعر 100 درهم.

طباعة