EMTC

«روتانا» تعتزم افتتاح 9 فنادق جديدة داخل الدولة وخارجها خلال عامين

قال الرئيس التنفيذي بالإنابة لـ«مجموعة روتانا الفندقية»، جاي هاتشينسون، إن المجموعة حققت أفضل نتائج ربعية خلال الربع الأول من العام الجاري في أبوظبي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كما تعد الأفضل خلال فترة تصل إلى خمس سنوات.

وأرجع هاتشينسون ذلك إلى الفعاليات الكبيرة والعالمية التي استضافتها الإمارة، مثل معرض «آيدكس»، وكأس آسيا، فضلاً عن الدعم الحكومي المستمر.

وكشف أن «مجموعة روتانا» ستفتتح تسعة فنادق داخل الدولة وخارجها خلال العامين الجاري والمقبل، ليرتفع بذلك إجمالي محفظتها من الغرف الفندقية إلى 21 ألفاً و135 غرفة فندقية، لافتاً إلى أن الفنادق الجديدة تتضمن فندقين في دبي، وفنادق في السعودية، ودار السلام، وسراييفو، والسليمانية، والعاصمة الأردنية عمان.

وتوقع هاتشينسون أن تجذب السوق الإماراتية شريحة أوسع من الأسواق التقليدية، وأكثر تنوعاً، من حيث اختيار الفنادق ومدة الإقامة مثل الشريحة التي تفضل الفنادق الاقتصادية. كما توقع أن تعزز بعض الأحداث الضخمة المقبلة مثل معرض «إكسبو 2020 دبي»، والمبادرات السياحية الرئيسة، بما في ذلك مشروع «نيوم» السعودي على ساحل البحر الأحمر، مكانة المنطقة كوجهة جذابة تستقطب السياح والمستثمرين على حد سواء، كما ستعمل الأحداث العالمية التي تقام بدعم من الحكومات المحلية على غرار الأولمبياد الخاص في أبوظبي، في رفع معدلات الإشغال، والترويج لهذه الوجهات السياحية في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن التعديلات الجارية التي تهدف إلى تسهيل ضوابط استصدار تأشيرات السفر، إذ ستفتح الباب أمام أسواق سياحية جديدة.

وذكر أن التركيز حالياً ينصب على افتتاح فنادق جديدة في القارة الإفريقية، لتقود «روتانا» السياحة في تلك المدن الإفريقية، مؤكداً أن لدى «روتانا» خططاً توسعية مدروسة، تستهدف دعم فنادقها القائمة حالياً، وافتتاح فنادق جديدة في أسواق عالمية. ولفت إلى أنه لا توجد خطط حالية لافتتاح فنادق في العاصمة السورية دمشق.

وحول التحديات التي تواجه قطاع الضيافة، توقع هاتشينسون أن تشهد دول مجلس التعاون الخليجي دخول 58 ألف غرفة فندقية إضافية إلى السوق في عام 2019، وهو أمر من شأنه أن يزيد من المنافسة، ويضع مزيداً من الضغط على أسعار الغرف.

طباعة