وفاة مؤسس "سامسونغ" بعد 6 أعوام أمضاها في المستشفى

أعلنت مجموعة "سامسونغ" الكورية الجنوبية، أن لي كون هي، الذي أسس الشركة الرائدة في مجال الإلكترونيات، توفي اليوم بعد قضائه أكثر من ستة أعوام في المستشفى في أعقاب إصابته بأزمة قلبية.

وأفادت المجموعة بأن، لي توفي وأفراد عائلته إلى جانبه، وكان نائب رئيس الشركة، جاي واي لي، حاضرا.

وقال المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية إن الرئيس مون جيه-إن، ينوي إرسال زهور إلى جنازة لي.

وتولى لي (78 عاما) قائد الشركة الذي يتمتع بشخصية آسرة وأغنى أغنياء البلاد، عملية تطويرها لتصبح أكبر مؤسسة في كوريا الجنوبية. لكنه أدين أيضا بالرشوة والتهرب الضريبي، وتعرض هو وإمبراطوريته التي بناها للتشهير بسبب نفوذهما الاقتصادي الهائل، وطريقة إدارته غير الشفافة إلى جانب عمليات تحويل مريبة لثروة عائلته.

وقالت "سامسونغ" في بيان: "كان الرئيس لي صاحب رؤية حقيقية وحول (سامسونغ) من شركة محلية إلى شركة رائدة عالميا في الابتكار وقوة صناعية، كان إعلانه عام 1993 عن الإدارة الجديدة، المحفز لرؤية الشركة لتقديم أفضل التقنيات للمساعدة في تقدم المجتمع العالمي".

ومن المنتظر أن تدفع وفاة لي، الذي تبلغ قيمة ثروته 20.9 مليار دولار وفقا لـ"فوربس"، اهتمام المستثمرين نحو إعادة هيكلة محتملة للمجموعة التي تضم حصصه في شركات "سامسونع" الرئيسة مثل "سامسونغ للتأمين على الحياة" و"سامسونع للإلكترونيات".
 

طباعة