انخفاض الدولار والتحفيز يرفعان الذهب عالمياً

الذهب ربح نحو 26% منذ بداية العام الجاري. أرشيفية

ارتفعت أسعار الذهب، أمس، 1% بسبب ضعف الدولار، واتجهت صوب تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي، إذ زادت جاذبية المعدن الأصفر كتحوط من التضخم بفعل تجدد التفاؤل حيال حزمة مساعدات أميركية جديدة للتخفيف من تداعيات فيروس كورونا.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.7% إلى 1907.16 دولارات للأوقية (الأونصة)، وصعد الذهب 0.4% في الأسبوع الماضي.

وزاد الذهب في العقود الأميركية الآجلة 1% إلى 1912.4 دولاراً.

وانخفض مؤشر الدولار مقابل منافسيه، ويمضي على مسار تسجيل ثاني انخفاض أسبوعي على التوالي.

واستؤنفت المحادثات بين رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، ووزير الخزانة الأميركية ستيفن منوتشين، بشأن خطة المساعدات الخاصة بفيروس كورونا.

ويُنظر إلى تقدم كبير للمرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن أيضاً على أنه يفتح الطريق أمام تحفيز اقتصادي كبير.

وربح الذهب، الذي يُعتبر تحوطاً في مواجهة التضخم وانخفاض العملة، نحو 26% منذ بداية العام الجاري، بدعم من تحفيز غير مسبوق عالمياً لتخفيف الآثار الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا.

 

طباعة