منحتها محركات بسعة 2.5 لتر.. ونطاق قوة يصل إلى 170 حصاناً

«رينو» ترتقي بأداء «كوليوس» 2020 مع تحسينات في الهيكل والمقصورة

صورة

ارتقت «شركة رينو الفرنسية» بمفهوم الأداء في طرازها «كوليوس» الخاص بعام 2020، والمنتمي إلى فئة السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات الفاخرة، وذلك بتخلي الشركة عن محركات الأسطوانات الأربع بسعة لترين، واستخدام نطاق المحركات بسعة 2.5 لتر، لتتيح المركبة نطاق قوة يصل إلى 170 حصاناً، و233 نيوتن/‏‏‏‏متر من عزم الدوران الأقصى.

وترافقت التغييرات الميكانيكية لطراز 2020 من «كوليوس»، بحصوله على جملة تحسينات طالت الهيكل الخارجي والمقصورة الداخلية، وذلك بعد أن زودت «رينو» مركبتها بمصابيح أمامية تعمل بتقنية «إل إي دي» المضيئة، ومصابيح نهارية ذات تصميم جريء يتماشى مع اللمسات الناعمة التي تم إدخالها على أجزاء الهيكل، لتعزيز عوامل الانسيابية الهوائية، ومنح المركبة مزيداً من الثبات وديناميكيات القيادة، والتي قابلها حصول الخطوط الخلفية على تصميم ثلاثي الأبعاد، يسلط الضوء على الهوية التي تتمتع بها السيارة ذات المهام المتعددة والتي تتيح لسائقها التعامل مع مختلف أنواع الطرق والتضاريس.

بدورها، جاءت المقصورة الداخلية زاخرة بالتحسينات التي طالت تصميم المقاعد الأمامية، وتزويد المقاعد الخلفية بمقابس شحن «يو إس بي»، ونظام صوتي محيطي يتم التحكم به من خلال شاشة مركزية تعمل باللمس. كما حصلت المركبة على الجيل الأحدث من أنظمة الأمان والسلامة، تشمل نظام الكبح التلقائي في حالات الطوارئ، ونظام تحذير السائق عند مغادرة حارة السير، ووسائد هوائية للسائق والراكب الأمامي، وأخرى جانبية، وثالثة ستارية تغطي كامل المقصورة لسلامة جميع الركاب، وانتهاءً بنظام مراقبة خاص بضغط الهواء في العجلات الأربع.

وبشعار التكنولوجيا المتطورة، قدمت «رينو» لمركبتها العديد من التقنيات المتقدمة، مع إمكانية تشغيل المحرك عن بعد، ونظام تثبيت السرعة المتكيف، وإمكانية فتح صندوق السيارة الخلفي بشكل آلي دون الحاجة لاستخدام اليدين.

الفئة العليا «إل إي»

تمتاز الفئة العليا «إل إي» من «كوليوس» بنظام دفعٍ بالعجلات الأربع، وعجلات بتصميم جريء قياس 19 بوصة، تقابلها مقصورة داخلية تزدان بكسوة من جلود فاخرة مع تطعيمات خشبية، ومقاعد أمامية قابلة للتدفئة، ومساند رأس بطابع رياضي. ويبدأ سعر هذه الفئة من 114 ألفاً و765 درهماً.

johni_jabbour@yahoo.com

طباعة