«بادي كوتش» يؤمّن نصائح للتغذية وأسلوب الحياة

«بيسو» اليابانية تطلق جهاز فحص طبياً على مستوى مختبر

«بيسو بادي كوتش» سيُطرح في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بحلول 2022. من المصدر

أطلقت شركة «بيسو» اليابانية العاملة في مجال الرعاية الصحية عن بعد، ومقرها العاصمة طوكيو، جهاز فحص طبياً على مستوى مختبر، يمكن استخدامه في المنزل من أجل التشخيصات.

وستنتج الشركة في البداية مختبراً صحياً منزلياً محمولاً، يطلق عليه اسم «بيسو بادي كوتش»، الذي يؤمّن النصائح الشخصية للتغذية وأسلوب الحياة، من خلال اختبار صحيح وسهل للبول واللعاب، في وقت تمكنت فيه الشركة من جمع تمويل بلغ نحو 4.3 ملايين دولار من مجموعة شركات.

وكشف المدير التنفيذي لشركة «بيسو»، التي شارك في تأسيسها أيضاً، دانييل ماغز، لمجلة «تيك كرانش»، عن مفاوضات تجري حالياً مع مجموعة من الشركات العاملة في مجال اللياقة البدنية من أجل شراكات إضافية.

وانتشرت الرعاية الصحية عن بُعد، إبان جائحة فيروس كورونا (كوفيد ــ 19)، على نحو واسع للغاية، حيث تضاعفت بنسبة 38 ضعفاً منذ يناير 2020، وفق تقرير صادر عن شركة «ماكينزي» للاستشارات العالمية.

«بيسو بادي كوتش»

ويعمل جهاز «بيسو بادي كوتش» من خلال أصابع اختبار يتم التخلص منها كل مرة، و«قارئ» يتزامن مع تطبيق موجود في هاتف ذكي. وتمكن أصابع الاختبار التي يتم التخلص منها في كل فحص جديد، المستخدمين، من قياس المؤشرات الحيوية خلال دقيقتين باستخدام تقنية السوائل الدقيقة.

وتستخدم تقنية «مختبر في رقاقة»، قياس الطيف والزمن الفعلي من بدء العملية حتى آخرها، للتخلص من مشكلة قياس التوقيت في الاختبارات التقليدية. كما تتعامل مع عينات مثل الدم، والبول، واللعاب، والتعرق، داخل قناة صغيرة لإنجاز عمليات كيماوية وبيولوجية.

وعندما سئلت «بيسو» عن الفرق بين منتجها والمنتجات الأخرى التي تستخدم تقنية «مختبر في رقاقة»، قالت «بيسو» إنها تركز على الفحص المتزامن للعديد من المؤشرات البيولوجية التي تمكن المستخدم من الفهم، والقيام بتغير إيجابي في نظامه الغذائي وأسلوب الحياة، دون الحاجة إلى رؤية طبيب.

وتعمل المنتجات الأخرى المشابهة على تفحص المؤشرات البيولوجية ذات الأهمية البالغة، مثل فيروس «كورونا»، والإنفلونزا، كي ترشد المستخدم إلى طلب المساعدة من الطبيب.

مؤشرات التغذية

ويقدم تطبيق «بيسو» معلومات عن مؤشرات التغذية الأساسية، مثل حالة السوائل، والعناصر المعدنية، والفيتامين، وحالة الحموضة، وحمض البول. واستناداً إلى أهداف المستخدم، ونشاطه، والأشياء التي يفضلها، وأسلوب النوم، والوزن لديه، يوفر «بيسو بادي كوتش» توصيات شخصية.

وتخطط «بيسو»، إضافة إمكانية قياس عنصر الزنك، وفيتامين «ب» في المستقبل القريب، كما يمكن أن تساعد على فحص الحالة الصحية للحيوانات الأليفة في المنازل، مثل القطط والكلاب.

اختبار تجريبي

ويخضع «بيسو بادي كوتش» للاختبار التجريبي في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، في وقت تهدف فيه الشركة المنتجة إلى طرحه على نحو اقتصادي في هذه الأسواق بحلول عام 2022، فيما تمهد الشركة لتسويقه في أسواق آسيوية، مثل اليابان وكوريا الجنوبية بحلول عام 2023.

طباعة