خاكبو يكسر رقماً ظل صامداً على مدار 36 عاماً

المجموعة الأولى أكثر تهديفاً وأقل بطاقات من الثانية.. وهولندا تتصدر اللعب النظيف

صورة

تفوقت المجموعة الأولى على نظيرتها الثانية في كأس العالم (قطر 2022) في حصيلة تسجيل الأهداف، خلال المباريات الـ12 التي أقيمت في الدور الأول، الذي اختتم أول من أمس.

فقد شهدت المجموعة الأولى تسجيل 20 هدفاً، مقابل 14 هدفاً فقط لفرق المجموعة الثانية.

وتصدرت إنجلترا المنتخبات الثمانية في المجموعتين بتسجيلها تسعة أهداف، وحلت كل من هولندا والسنغال في المركز الثاني، ولكل منهما خمسة أهداف، في حين كان المنتخب الأميركي الأقل استقبالاً للأهداف برصيد هدف واحد فقط في المباريات الثلاث.

وكسر اللاعب الهولندي خاكبو (23 عاماً) رقماً ظل صامداً على مدار 36 عاماً، بعدما أصبح ثاني لاعب يفتتح التسجيل ثلاث مرات في دور المجموعات، بعد الإيطالي أليساندرو ألتوبيلي في 1986.

وبلغت حصيلة البطاقات الصفراء في المجموعتين الأولى والثانية 45 بطاقة، كان نصيب الأولى منها 18، مقابل 27 للثانية، إضافة إلى بطاقة حمراء واحدة لمنتخب ويلز.

ويعد المنتخبان القطري والإنجليزي الأكثر حصولاً على البطاقات الصفراء بسبع مرات لكل منهما، بينما كان المنتخب الهولندي الأكثر تطبيقاً للعب النظيف، وحصل على بطاقتين صفراوين فقط.

ومن المنتظر أن تلتقي هولندا متصدرة المجموعة الأولى مع أميركا وصيف المجموعة الثانية، بينما ستلعب إنجلترا متصدرة المجموعة الثانية مع السنغال وصيف المجموعة الثانية، وتقام المباراتان يومي السبت والأحد المقبلين.

واستطاع المنتخب السنغالي أن يحصل على بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة الأولى برفقة الطواحين الهولندية التي حسمت الصدارة برصيد سبع نقاط.

وتمكن «أسود التيرانغا» من تسجيل الظهور الثاني لهم في مرحلة الأدوار الإقصائية من أصل ثلاث مشاركات لهم في كأس العالم، بعدما سبق لهم وأن حققوا هذا الإنجاز في نسخة 2002.

وكانت هولندا، وصيفة 1974 و1978 و2010، بحاجة لنقطة التعادل أمام قطر في الجولة الأخيرة، لتضمن تأهلها رسمياً، بعد فوزها الصعب افتتاحاً على السنغال 2-صفر، ثم تعادلها مع الإكوادور (1-1).

وكان الصراع على أشده في المجموعة الثانية، التي ضمت إنجلترا وأميركا وويلز وإيران، في ظل حظوظ الفرق الأربع في التأهل في مباريات الجولة الثالثة من تلك المجموعة.

واستطاعت الولايات المتحدة أن تخطف بطاقة التأهل برفقة المنتخب الإنجليزي، بعد الفوز على الفريق الإيراني بهدف دون رد، ليرد الأميركيون الدين إلى غريمهم التقليدي، بعدما استطاعت إيران التغلب عليه 2-1 عام 1998.

وسبق للمنتخبين الأميركي والإيراني أن التقيا في ثلاث مواجهات، اثنتان منهما رسمياً في كأس العالم، وتبادل كل فريق الفوز في مباراة، في حين التقيا ودياً في عام 2000، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 1/1.

وحسمت انجلترا التأهل والصدارة بفوزها على جارتها ويلز بثلاثية نظيفة، ضمن الجولة الثالثة الأخيرة من المجموعة الثانية، وهي النتيجة التي كانت متوقعة في ظل أفضلية المنتخب الإنجليزي، الذي بلغ نصف نهائي النسخة الماضية من المونديال.

وفشلت ويلز في بلوغ الدور الثمن النهائي للمرة الثانية في مشاركتها بالمونديال، بعد عام 1958، عندما خرجت منه على يد البرازيل بالخسارة أمامها بهدف دون رد.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.


العنابي يطبع 3 أرقام سلبية على تاريخ الدول المستضيفة للمونديال

سجل منتخب قطر أسوأ نتيجة لدولة مضيفة بتاريخ كأس العالم منذ انطلاقها عام 1930، بعد خروجه من دوري المجموعات، دون تحقيق أي انتصار في المباريات الثلاث التي خاضتها في المونديال التي تستضيفه على ملاعبها حتى 18 الجاري.

وخسر العنابي أمام الإكوادور بهدفين، ثم أمام السنغال 1-3، وتكررت خسارتها أمام هولندا صفر-2، ليودع البطولة دون أن يحصل على أي نقطة في المباريات الثلاث.

وأصبحت قطر ثاني منتخب مستضيف في تاريخ بطولات كأس العالم يخرج من الدور الأول، بعد منتخب جنوب إفريقيا الذي ودع مونديال 2010، بعدما فشل في تجاوز الدور الأول في بالتعادل أمام المكسيك بهدف لمثله، أعقبها بخسارة من الأوروغواي بثلاثية نظيفة، قبل أن يحقق الفوز في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات على فرنسا بهدفين مقابل هدف.

وطبع المنتخب القطري ثلاث نقاط سلبية تاريخية في تاريخ مشاركات الدول المستضيفة للمونديال منذ انطلاقته عام 1930، إذ بات الفريق الوحيد الذي يتعرض للخسارة في المباراة الافتتاحية، كما أنه ودع البطولة دون أن يحصل على أي نقاط، مكتفياً بتسجيل هدف وحيد، وهي أقل حصيلة أهداف للدول المستضيفة لهذا الحدث الذي يقام كل أربع سنوات، ليحتل المركز الأخير في المجموعة، كما أنه أول منتخب مستضيف يودع البطولة بعد الجولة الثانية.

منتخب قطر ودّع المونديال بـ 3 هزائم.    إي.بي.أيه

طباعة