فاز على بوكا في آخر دقائق المباراة

راسينغ يحتفل في العين بلقبه الأول في «سوبر الأرجنتين»

صورة

توّج فريق راسينغ كلوب، أمس، بلقب كأس السوبر الأرجنتيني لكرة القدم على حساب منافسه بوكا جونيورز بهدفين لهدف، في اللقاء الذي أقيم على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين، وذلك للمرة الأولى خارج الأراضي الأرجنتينية، ضمن اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الموقعة بين مجلس أبوظبي الرياضي والاتحاد الأرجنتيني والتي تمتد لأربع سنوات.

وتوّج الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة نادي العين، رئيس اللجنة التنفيذية، فريق راسينغ بميداليات المركز الأول وكأس السوبر الأرجنتيني، بحضور رئيس الاتحاد الأرجنتيني كلاوديو تابيا، وأمين عام مجلس أبوظبي الرياضي عارف العواني، وعدد من الشخصيات والمسؤولين. كما تم تتويج فريق بوكا بميداليات المركز الثاني.

واللقب هو الأول لراسينغ في بطولة السوبر، بعد أن كان قد خسر اللقب في 2021، ورفع بذلك رصيده من الألقاب إلى 39، وفي المقابل، خسر بوكا اللقب للمرة الرابعة في تاريخه بعد 2012 و2015 و2017.

وقدّم الفريقان مستويات فنية ومهارية رائعة استمتعت بها الجماهير الغفيرة التي احتشدت في المدرجات لمتابعة بوكا بطل الدوري الأرجنتيني في الموسم الماضي، وراسينغ الذي ظهر في اللقاء بوصفه بطل الكأس، وكان لافتاً حالة التنافس بين اللاعبين إذ سيطر الأداء الحماسي على اللاعبين، كما شهد بعض أوقات المواجهة التحامات بدنية قوية.

ولم تمر المباراة بمرحلة جس النبض إطلاقاً، إذ دخل الفريقان في اللقاء مباشرة بتبادل الهجمات في ما بينهما، وتقدم بوكا بالهدف الأول في الدقيقة 11 بواسطة فاكوندو رونكاليا من تسديدة قوية داخل منطقة الجزاء.

وتماسك لاعبو راسينغ سريعاً، إذ لم يتأخروا كثيراً في العودة لأجواء اللقاء بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 20 بواسطة يوهان كاربونيرو، بعد مجهود مهاري وبدني، ليجد نفسه في مواجهة المرمى وتوغل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة استقرت على يمين حارس الفريق المنافس.

وفيما أعاد هدف التعادل اللقاء لنقطة الصفر مجدداً فإن لاعبي راسينغ استفادوا منه كثيراً، إذ أصبحوا بعده الطرف الأفضل في بقية أوقات الشوط الأول وحتى نهايته، إذ فرضوا حصاراً كاملاً على مرمى بوكا الذي وجد لاعبوه أنفسهم مطالبين بالتراجع إلى مناطقهم الخلفية للتصدي لسيل الهجمات المتواصلة.

وتواصل نسق المباراة في الارتفاع التصاعدي خلال الشوط الثاني في الوقت الذي كان واضحاً احتفاظ لاعبو الفريقين بلياقة بدنية جيدة، رغم كونها المباراة الافتتاحية للموسم الكروي الجديد، ومع مرور الوقت تبادل لاعبو الفريقين الهجمات على المرميين بشكل متساوٍ.

وكان الشوط الثاني للمباراة في طريقه للتعادل الإيجابي 1-1، حينما حصل راسينغ على ركلة جزاء سجل منها غونزالو بيوفي هدف الفوز لفريقه في الدقيقة 7+90 ليقوده للتتويج باللقب الثمين، ليفتتح بذلك راسينغ الموسم الجديد بلقب بعد أن كان اختتم الموسم الماضي بتحقيق كأس الأرجنتين على حساب بوكا أيضاً.

• راسينغ افتتح الموسم الأرجنتيني الجديد بطلاً لـ«السوبر»، بعد أن كان ختمه بلقب كأس الأرجنتين على حساب بوكا أيضاً. 

طباعة